"عشرين عشرين".. تحالف جديد لأحزاب المعارضة السودانية

26/09/2018
تحالف سياسي جديد ولد من رحم معاناة عاشها مختلف الأحزاب السودانية بسبب التشظي والخلافات السياسية وغياب الديمقراطية التحالف الذي أطلق على نفسه تحالف عشرين عشرين ربما حمل اسمه رمزا يعني الاستعداد مبكرا للانتخابات المقبلة في العام 2020 ومن أبرز أهدافه إحداث حراك يحقق التحول الديمقراطي الشامل بعيدا عن شعار المقاطعة نطلق اليوم تحالف قوى عشرين عشرين رجاء في أن يحدث ذلك في العلاقات بين مكونات الحركة السياسية السودانية بما يعينه على تحقيق واحد من أهم أهدافها وهو توحيد الجبهة الداخلية ورغم إدراكنا لعدم توفر الشروط العادلة بمشاركة القوى السياسية في الانتخابات فقد عزمنا عقدنا العزم على خوض التحدي ويرى مراقبون أن التحالفات السياسية هي أقصر الطرق لإحداث تغيير ديمقراطي في بلاد عانت كثيرا من الحروب والنزاعات والخلافات السياسية ولم يجدوا فيها حمل السلاح نفعا أو يغير من واقع الحال السياسي المشهد السياسي في السودان الآن أقرب إلى العبثية حيث أن بالبلاد مائة حزب سياسي 37 حركة مسلحة لذلك قيام تحالفات سياسية وضرورة لإنجاح التحول الديمقراطي والتغيير السياسي في السودان ولكن هذه التحالفات تتطلب لإنجاحها أن تكون هناك اتفاق على قواعد اللعبة بشأن قانون الانتخابات ومفوضية الانتخابات تحالفات سياسية جديدة تأمل تحقيق تحول ديمقراطي لكن مراقبين يرون أن هذا التحول يحتاج إلى جدية من كل الأطراف وخاصة الطرف الحكومي تطبيق حكم القانون ليست هذه المرة الأولى التي تتحالف فيها أحزاب سودانية فقد سبق أن كونت المعارضة ما عرف بقوى الإجماع الوطني ثم كونت نداء السودان بقيادة الصادق المهدي وضم بين صفوفه حركات مسلحة وفي المقابل كونت الحكومة تحالفات عدة أبرزها ما سمي أحزاب الوحدة الوطنية ويبدو أن العام سيكون مليئا بالمفاجآت السياسية وبالمزيد من الثلاث الطاهر المرضي الجزيرة