هذا الصباح- مهرجان للأبراج البشرية بمدينة برشلونة

25/09/2018
الأبراج البشرية تقليد أو تحد مظاهر احتفال إسباني قديم يعود إلى القرن الثامن عشر تنظم هذه المسابقة سنويا في مدينة برشلونة في إطار مهرجان لاميرس الشعبي يتسلق المشاركين بعضهم بعضا بعد تشكيل قاعدة من أقوياء البنية منهم فيما يترك أمر الطوابق العليا لذوي الأوزان الخفيفة البرج البشري رويدا رويدا إلى درجة يصبح معها السقوط أمر حتمي وكما هو متوقع يصاب البعض ما يتطلب نقلهم إلى المستشفيات بناء برج بشري عملية معقدة تحتاج الكثير من التدريب وقوة الأعصاب والقدرة على حفظ التوازن في أي خطأ قد يتسبب في انهيار البناء كله تنافست ثلاث مجموعات من مدن برشلونة وتراثا وفاز وخلف كل مجموعة مشجعون يترقبون دون أن تتغلب رغبته في الفوز على خوفهم من أن يصاب أي من أعضاء فريق آذار من يبني البرج أكثر ارتفاعا وارتفاعا والأكثر عددا وتعقيدا لا يكفي مجرد تراث المشاركين بعضهم فوق بعض لابد من خطط مسبقة وتشكيل ليخففوا الجهد ويضمن صمود بقدر المستطاع تجاوزت شهرة الأبراج البشرية حدود إسبانيا وقد صمدت رغم الأصوات المنادية بوقفها أكثر من ذلك فقد صنفتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو كواحدة من روائع التراث البشري