أبناء المهرة اليمنية يواجهون التمدد السعودي بالاحتجاجات

25/09/2018
والاعتصامات والاحتجاجات السلمية مقابل أبناء محافظة المهرة اليمنية التمدد السعودي هذه المرة يحتج أبناء منطقة جحر على بدء السعودية وضع علامات تحدد مسارا لمد أنبوب نفط يربط المملكة لبحر العرب عبر محافظة المهرة نفهم ما هو الفصل السابع الآن كل الناس يقولوا أنتم تحت الوصاية والفصل السابع الفصل السابع مما يعطي أحقية لدول التحالف أن تحتل تامر وتنهي إلا من خلال الشرعية الشرعية مغيبة الآن لا يكتفون بالهتاف والرفض بل يقتلعون ما يستطيعون مما يسمونه علامات الاحتلال السعودي حصلت الجزيرة على نسخة من رسالة بعثت بها شركة للأعمال البحرية إلى السفير السعودي باليمن تشكره على ثقته فيها وعلى طلبه التقدم بعرض فني مالي لتصميم وتنفيذ ميناء لتصدير النفط ليس في المهر حرب ولا حوثيون فما سر التمدد السعودي لعل الإجابة في موقع المحافظة الساحلية المجاورة في سلطنة عمان بساحة مهرة نحو 82 ألف كيلومتر مربع فيها العديد من الموانئ والمرافئ إضافة إلى المطارات ويتحدث سكانها لغة عريقة جدا خاصة بهم إضافة إلى العربية نحن نفهم أن الأشقاء في المملكة العربية السعودية هم يريدون طرح البحر العربي وبالتالي عندما يقتلوا أبناء المحافظة انتهت مصالحهم بالتأكيد لأنه شركات عالمية تشتغل الميناء حسبما يقولون هم أيضا شركات وبالتالي عشرة مواطنين مستعدين هذا المشروع مهما كانت الجيوش نحن لا نسمح وهذا لن تسمح إطلاقا التمدد السعودي بالمظاهرات والشعر سعودية نبرة سكان المهرة تتصاعد وتحركاتهم قد لا تبقى سلمية