مظاهرات بالمهرة احتجاجا على مد السعودية أنبوب نفط

24/09/2018

من جديد أبناء الثانية أكبر المحافظات اليمنية مساحة يقولون لا لما يعتبرونه تمددا سعوديا في اليمن تعالت الأصوات مرة أخرى في المهرة شرقي اليمن ضد التحركات العسكرية لقوات التحالف الذي تقوده السعودية وهذه المرة من منطقة شح في مديرية الشحن التي تسيطر على منفذ بري مهم مع سلطنة عمان المئات من قبائل ومشايخ المهرة اعتصموا وتظاهروا اليوم في المنطقة يقولون إن قوات سعودية تقوم بخطوات لمد أنبوب نفطي لها عبر أراضيهم وهي عبارة عن علامات ونقاط إسمنتية ممتدة على نحو ثلاثين كيلومتر داخل الحدود اليمنية في مناطق الصحراء ضحية وشح وشرق منطقة الخير التابعة للمهرجان لربط الأراضي السعودية بسواحل بحر العرب عبر محافظة المهرة وإنشاء ميناء على ساحل بحر العرب وذلك دون أي اتفاق رسمي مع الشرعية أو السلطة المحلية أو حتى إشعار أبناء المهرة في تحد صارخ على السيادة الوطنية حسب مصادر قبلية وأظهرت وثيقة حصلت عليها الجزيرة نت رسالة من شركة للأعمال البحرية إلى السفير السعودي باليمن نشكره فيها على ثقته في الشركة وطلبه التقدم بعرض فني ومالي لتصميم وتنفيذ ميناء تصدير النفط ويعد هذا الاعتصام الثالث من نوعه الذي يقيمه أبناء المهرة لوقف التمدد السعودي فقبل أسابيع أعلن وكيل محافظة المهرة السابق علي سالم الحريزي انضمامه الاحتجاجات أبناء مديرية المسيلة برفقة حشد من جميع مديريات المحافظة لدعم أهالي المسيرة الذين دشنوا قبل أيام احتجاجاتهم بسبب خرق القوات السعودية الاتفاقات السابقة واستحداثها لمواقع عسكرية قرب سواحل المديرية التي يعتمد عليها السكان للصيد وكذلك قرب المراعي المهمة لهم حاشد سعودي مستمر إلى المحافظة تجلب مزيدا من القوات ولن تبالي الآن بهذه الاعتصامات السلمية ولم تستجيب لا هي ولا السلطة إلى الآن وبالتالي نحن مضطرين لاستخدام كل الوسائل السلمية لإيصال صوتنا ونطالب القوات السعودية بالرحيل إذن هي حالة شكل ستينيات بدأت مع محاولات استقطاب رجال القبائل لتصبح موجة احتجاج ورفض من أبناء المحافظة تجاه القوات السعودية والأهداف غير المعلنة التي تواصل تثبيتا