إضراب شامل بجميع مرافق وكالة الأونروا بغزة

24/09/2018
لا عمل في مؤسسة وكالة الغوث الدولية في غزة وجميع المؤسسات بما فيها المدارس والمراكز الصحية ومراكز توزيع المساعدات أغلقت أبوابها ليوم واحد في خطوة احتجاجية على اتخاذ المؤسسة الدولية قرارات فصل بحق نحو ألف من موظفيها لم يأت هذا الإضراب من فراغ بل أتى بعد 60 يوما من المفاوضات ولا اعتصامات وإعطاء الفرصة لتلبية مطالب الاتحاد ومطالب الزملاء وجاء هذا الإضراب بالتزامن مع اعتصام للموظفين أمام المقر الرئيسي للأونروا في غزة في ظل تهديد بتصعيد الاحتجاجات ونحن على جاهزية تامة أن نعود لطاولة المفاوضات ونقدم المزيد من التفاهمات مع إدارة الوكالة ولكن على إدارة الوكالة أن تتقدم خطوة واحدة ولكن إذا ما بقيت متعنتة في قراراتها وفي صرفها لهذه القرارات الجائرة سنستمر بخطواتنا التصعيدية أزمة هي الأخطر في تاريخ الأونروا التي تعتبر أن القرار الأميركي بقطع المساعدات عنها هو قرار سياسي وبات يؤثر على حياة اللاجئين الفلسطينيين في كافة مناطق وجودهم هناك أزمة وجودية تواجه الوكالة هناك تشكيك بوجودها وبدورها وحياديتها وبالتالي يجب على الجميع أن يتكاتف وإن كان هناك خلافات نقابية الطابع اللي توضع في سياقها ولتحل ضمن الأطر المعروفة وتتزامن هذه الأزمة مع أزمات عدة تعصف بقطاع غزة جراء استمرار الحصار الإسرائيلي ومواصلة السلطة الفلسطينية فرض عقوباتها عليه لا تقتصر تداعيات أزمة الأونروا على آلاف الموظفين لديها بل تصل بلقمة العيش التي يعتمد عليها ملايين اللاجئين الفلسطينيين مما ينذر بانفجار الأوضاع في غزة ومناطق وجود اللاجئين الفلسطينيين الأخرى هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين