عـاجـل: قتلى وجرحى في مواجهات بين قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا وقوات الحكومة في أبين جنوبي اليمن

هذا الصباح-تطبيقات الأجرة تثير غضب سائقي سيارات الأجرة بالسودان

23/09/2018
بعد أن قضى ساعات يجوب طرقات وسط الخرطوم دون جدوى ها هو عبد المنعم سائق التاكسي الذي أفنى أكثر من أربعين عاما في هذه المهنة يحجز له مكانا بين زملائه المصطفين هنا لجأ عبد المنعم ورفاقه إلى نقل ركاب من هذا المكان وسط العاصمة إلى ضواحيها بعد أن قلت طلبات التاكسي التقليدي بصورة كبيرة إثر رواج تطبيقات النقل الإلكترونية التي تعمل بها السيارات الخاصة وقد اعتبر سائقوا تاكسي ذلك هضما لحقوقهم واستغلالا لعلامة التاكسي التي يعدونها ملكا لهم بل وطالبت نقاباتهم بإيقاف تلك التطبيقات بدعوى أنها زاحمتهم في مصدر رزقهم الوحيد كثيرون تداعوا للدفاع عن تلك التطبيقات عبر منصات التواصل الاجتماعي معبرين عن رفضهم لطلب إلغائها وسهير الموظفة في إحدى الشركات تقول إنها غدت تعتمد عليها بشكل أساسي الذهاب والعودة من مقر عملها أو الأماكن التي ترتادها كما رفضت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات طلب نقابة عمال النقل والمواصلات وعدت تلك التطبيقات بالمهمة في حياة الناس وأنها ساهمت في تقديم حلول لبعض المشكلات التي تواجه قطاع النقل وطالبت الوزارة النقابة بمواكبة متغيرات العصر من خلال تطوير عملها عبر التكنولوجيا الحديثة بدلا من محاربتها وقد جذبت هذه التطبيقات الالكترونية أعدادا كبيرة من المستخدمين خلال العامين الماضيين فارتفع عدد التطبيقات المختصة بالنقل في البلاد إلى أكثر من ثلاثين تطبيقا وفرت فرص عمل لآلاف من أصحاب السيارات الخاصة بينما يطالب بعض الناس بضرورة دعم شريحة سائقي التاكسي يبدو أنه لا خيار أمام هذه الشريحة التي تصارع من أجل البقاء سوى المواكبة ومجاراة الواقع الرقمي الذي لا يجامل ولا ينتظر من يتوانى في اللحاق به أحمد الرهيد الجزيرة الخرطوم