هذا الصباح- مسن فرنسي يحول منزله لمأوى للحيوانات الخطيرة

22/09/2018
قد يكون أمرا مستحيل بالنسبة لكثيرين العيش مع حيوان مفترس في مكان واحد لكن الأمر مختلف عند فيليب جيلي المسن الفرنسي فقد اختار أن يجعل من منزله حديقة حيوان مصغرة يضم المنزل قرابة أربعمائة نوع من الزواحف الخطرة والسامة جمعها على مدار عقدين كاملين يقول الرجل إن هدفه من امتلاك وترويج هذه الحيوانات هو إزاحة الخوف من قلوب آلاف الناس الذي يكون غالبا ناتجا عن عدم معرفتهم بسلوكها هو كيفية التعامل معها يتعامل مع حيوانات مفترسة باحترافية كبيرة وهو يرى أن المعرفة الجيدة بطبيعة هذه الكائنات هي السبيل الوحيد إلى التعايش معها وجود تلك الحيوانات المفترسة في منزل الرجل كان يشكل مصدر خوف الجيران لكن بمرور الوقت اعتادوا عليها وأصبح بعضهم يزور منزل خصيصا لمشاهدتها