روحاني: طهران سترد على كل من يثبت تورطه بالهجوم

22/09/2018
ليس ما يحدث هنا مناورة تحاكي ما جرى خلال الحرب العراقية الإيرانية بل إنه هجوم مسلح حقيقي يوقع قتلى وجرحى من القوات المسلحة الإيرانية معظمهم من الحرس الثوري الهجوم استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوب غربي إيران كانت بمناسبة ذكرى اندلاع الحرب العراقية الإيرانية عام 1980 وفي تفاصيل ما حدث بحسب المصادر الرسمية الإيرانية فإن أربعة مسلحين أطلقوا الرصاص على الحاضرين والمشاركين في العرق المصادر ذاتها أكدت أن ثلاثة من المهاجمين قتلوا وألقي القبض على رابعهم وتم حل الهجوم حتى الآن تبدو الحصيلة غير ثابتة لوجود عشرات المصابين ولطبيعة الهجوم أو مكانه وتوقيته الرد الرسمي الإيراني على هجوم الأهواز جاءت من وزير الخارجية جواد ظريف تحمل مسؤولية الهجوم للولايات المتحدة لأطراف داعمة للإرهاب في المنطقة بحسب تعبيره وقال إن بلاده ستقوم برد سريع وحاسم دفاعا عن أرواح أبنائها وللمصادفة فإن الهجوم في الأهواز جاءت في وقت كان الرئيس الإيراني حسن روحاني يتحدث فيه خلال استعراض للقوات المسلحة في طهران عن حرب قال إن بلاده تواجهها اليوم حربا بالوكالة مع أميركا بل حربا مباشرة مع الشعب الإيراني فالرئيس ترمب هو من بدأ بخرق تعهداته وانسحب من الاتفاقيات الدولية لضرب أصل الثورة ونظام الجمهورية الإسلامية لكن روحاني عادة في الوقت نفسه ليؤكد تمكن إيران من إحباط مخططات الولايات المتحدة قائلا إنها ستفشل في الحرب الاقتصادية التي تشنها على بلاده