هذا الصباح- ساعات حائط مصنعة من الأسطوانات القديمة

21/09/2018
تنتج ساعات الحائط بتصاميم وألوان وتقنيات متفاوتة أكثر من ذلك يتعامل البعض مع هذه الساعات باعتبارها أعمالا فنية تستوعب الكثير من الأفكار وهذا ما يفعله زوجان روسيان وظفا أسطوانات الفنية القديمة التي تعود إلى العهد السوفييتي في صناعة ساعات الحائط أطلق الزوجان مشروعهما من مكتبتهم الموسيقية التي كانت تعج بالإسطوانة المهملة تتولى ماكينة تعمل بالليزر مهمة تقطيع وتشذيب الأسطوانات قبل أن تثبت عليها أجزاء الساعة يحافظ الزوجان على واجهة الأسطوانة كما هي وبكل ما تحمله من صور فنانين وأسماء أغاني وهنا تكمن هوية المشروع أي تذكير الناس بفنانين نستمع لهم ذات يوم تنتج الساعات هنا حسب الطلب فكل شخص لديه قائمة من الفنانين الذين يستمع إليهم خمسمائة تصميم توفرها هذه الورشة أما إنتاجها الشهري فيصل إلى ثلاثمائة ساعة تتبع الطلبيات إلى نحو ألف في موسم الأعياد ومعظمها يأتي من عشاق الموسيقى إجمالا أضف إلى ذلك الفنانين أنفسهم الذين بدؤوا يخطبون التصنيع ساعات من أسطواناتهم القديمة تباع الساعة دولارا وهو سعر في استطاعة كثيرين دفعه من أجل استعادة أنغام الماضي