ماي فشلت وبريطانيا تنتظر البديل الأوروبي للخروج

21/09/2018
بنبرة حادة عادت رئيسة الوزراء البريطانية للتأكيد على أنها لن تسمح لأي اتفاق مع الاتحاد الأوروبي يهدد وحدة المملكة المتحدة ولا يحترم نتيجة استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي إنشاء حدود جمركية بين أيرلندا الشمالية والمملكة المتحدة لن يحترم لأنها جزء لا يتجزأ من المملكة كما هو واضح في اتفاقية بلفاست وهو أمر لن أوافق عليه ولن يوافق عليه أي رئيس وزراء بريطاني تريزا ماي التي قوبلت خطة هل العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بالرفض في قمة سالزبرغ النمساوية لاسيما ما يتعلق بإبقاء الحدود مرنة بين الإرهابيتين ترفض المقترحات الأوروبية التي تهدف لإبقاء أيرلندا الشمالية في الاتحاد الجمركي دونالد توسك قال إن مقترحاتنا ستقود السوق الموحدة من دون أن يشرح السبب أو يقدم أي بديل لذلك فنحن في طريق مسدود وبينما رحب المؤيدون لمشروع الخروج من الاتحاد الأوروبي بإصراره على أن الانسحاب من الاتحاد من دون اتفاق هو أفضل من الخروج بأي اتفاق حزب العمال المعارض إن عدم الاتفاق سيكون كارثيا لن أقبل بالخروج من دون اتفاق وعلى رئيس الوزراء أن تكون واقعية وتقبل أننا بحاجة إلى عضوية الاتحاد الجمركي والسوق موحدة قوية من دون شك فإن تيريزا ماي ستواصل معركتها الطويلة على جبهتين الأولى لإرضاء أعضاء حكومتها المناوئين لأوروبا والثانية لإقناع الأوروبيين بخططها يتساءل الكثير من البريطانيين إذا لم يتمكن الطرفان من تحقيق تقدم في مفاوضاتهما خلال العامين الماضيين فهل سيتمكن من تحقيق أي تقدم خلال الفترة القليلة المتبقية لخروج بريطانيا من الاتحاد مينا حربلو الجزيرة