عـاجـل: مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان: سقوط طائرة استطلاع مسيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت

جدل مجتمعي بالمغرب بشأن لغات التدريس

21/09/2018
إدراج بضع كلمات من العامية المغربية تحل على حلويات وألبسة تقليدية في مقررات التعليم الابتدائي كان كفيلا بإعادة جدل قديم جديد حول لغة التدريس في المملكة بل وحول مكانة العربية في المجتمع وموقع اللهجات واللغات التي يستعملها المغاربة في حياتهم اليومية المدافعون عن ضرورة تلقين لسان عربي خالص للأطفال منذ صفوف الدراسة الأولى يقولون إن الأمر يتعلق بتوجه سيؤدي إلى إحداث اختلالات كبيرة في النسق اللغوي للمدرسة المغربية في حياتهم اليومية يتحدث المغاربة الدارجة وهي لغة عامية تمتزج فيها العربية والأمازيغية ومفردات من لغات أجنبية مثل الفرنسية والإسبانية لكنها تبقى في نظر عدد كبير منهم غير قادرة على تأمين عملية نقل المعرفة في المدرسة لذلك تجدهم يطالبون بحذف المقررات التي استعملت في صياغتها العامية مقررات يقول عدد من المتخصصين في الشأن الثقافي والتربوي إنها تعكس غموضا والتباس السياسة التي تنهجها الدولة المغربية في تدبير الشأن اللغوي الذين يدافعون عن العربية عليهم أن يقولوا لنا ما هي حصيلة تعريب التعليم من سنة من جانب آخر ماذا نريد من الدارجة المغربية في التعليم ما هي الأهداف ما هي الوظائف المسندة إليها ما هي وظائف اللغات الأجنبية ما هي وظيفة الأمازيغية الموجودة الآن في التعليم جدل متجدد حول لغة التدريس يعيد إلى الواجهة جدلا آخر حول معضلة إصلاح منظومة التربية والتعليم في المملكة منظومة ما زالت تعاني من آفة الانقطاع عن الدراسة في المراحل المتوسطة بسبب اللغة والإحصائيات الرسمية مازالت تؤكد أن ستة في المئة فقط من تلاميذ المستوى السادس الابتدائي هم من يتقنون العربية لغة التدريس الثانية في مدارس المغرب أي الفرنسية عبد المنعم العمراني الجزيرة الرباط