هذا الصباح-اكتشاف أثري ببلدة صان الحجر شمال القاهرة

20/09/2018
بلدة صان الحجر بمحافظة الشرقية شمال شرق القاهرة حيث تقف الآثار المصرية القديمة شامخة أمام الزائرين فقد كشف النقاب عن تمثالين لملك مصر رمسيس الثاني إلى جانب مسلتين في موقع أثري يخضع حاليا للتجديد الموقع اكتشف للمرة الأولى في القرن التاسع عشر لكنه تعرض لإهمال جسيم حتى وقت قريب يجري العمل على قدم وساق لتحويل هذا المكان إلى متحف مفتوح يحتل مكانته على الخارطة السياحية ترقد القطع الأثرية في مقبرة تضررت على مر القرون إضافة إلى قطع أخرى تتناثر في أنحاء المنطقة بيد أن الجهود تجري حاليا لتجميعها من أجل جذب مزيد من الزوار وإلى جانب استعادة الآثار تجري وزارة الآثار مسحا ثريا شاملا وعملية توثيق للموقع وتعتمد السياحة في مصر على مواقع كهذه لإغراء السائحين بالعودة إلى البلاد ووفقا لوزارة الثقافة المصرية صان الحجر كانت عاصمة مصر خلال حكم الأسرتين الحادية والعشرين والثالثة والعشرين وتحتوي على عدد كبير من المقابر والمعابد