السل يفتك بالفقراء في جنوب السودان

20/09/2018
يصارع منوال المرض منذ أربعة أشهر غير أن تشخيص مرضه تأخر إلى أن وصل قبل أيام لمستشفى مدينة بور فكانت النتيجة أنه مصاب بداء السل لقد مرض مبكرا ومكث في المنزل نحو أربعة أشهر وقد أحضرناه أنا وابني إلى المستشفى حيث يحتجز الآن تم كشف مرضه بواسطة الطبيب إلا أنه لا يرغب في الطعام يستقبل هذا المستشفى عشرات الإصابات بمرض حالات يكتشف جلها بمحض الصدفة لغياب الوعي في المجتمعات الريفية أمر دفع بعض الأفراد إلى إنشاء مبادرات شعبية للتوعية بمخاطر تحاول منظمة محلية هنا توعية المجتمعات الريفية بمخاطر مرض السل ويقود المبادرة أحد الناجين من المرض تعافى لكن ما خلفه من آثار جسدية ونفسية له جعله يكرس حياته لمساعدة الآخرين في التوعية بمخاطر المرض أنا أحد ضحايا مرض السل ولا أريد أي شخص آخر أن يصاب به فالمرض يعد من الأمراض التي يمكن التعافي منها وعندما لا يجد الناس توعية بما هو السن فإن هذا المرض سوف يستمر في قتل الناس وهم لا يدرون ما الذي يقتلهم وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أن دولة جنوب السودان من أكثر دول العالم إصابة بالسل قدرت منظمة الصحة العالمية بأن لدينا حالة لكل مائة ألف شخص يصابون سنويا وعلى الرغم من هذه الأرقام المرتفعة فإن وزارة الصحة تقول إنها تعمل على القضاء على هذا المرض ضمن خطة إقليمية ودولية هيثم أويت الجزيرة مدينة بور