هذا الصباح– أخطاء مقابلات العمل الشخصية

02/09/2018
يقع فيها كثيرون خلال مقابلات العمل الشخصية أول هذه الأخطاء يتمثل في تصور الشخص المتقدم لأية وظيفة بأن الحوار الجاري خلال هذه النوعية من المقابلات هو يسير في اتجاه واحد فقط وتلك في شكل أسئلة تطرح وعليه الإجابة عليها وتبقى هذه المشكلة الرئيسية على عدة مشاكل فرعية في مقدمتها الشعور بالقلق من احتمال قول شيء خاطئ أو مسيء للفهم وهو الأمر الذي قد يدفع الشخص المتقدم للوظيفة يحتم على الاستفسار عن أمور مهمة تتعلق بوضعه الوظيفي الجديد فعلى هؤلاء المتقدمين للوظائف جديدة إدراك حقيقة إدارية مهمة تتمثل في أنهم لم يكتب لهم النجاح في أية وظيفة جديدة دون معرفة تفاصيل دورهم الوظيفي والأمور المرتبطة به فأية مقابلة عمل هي بنهاية المطاف حوار لو اتجه تقييمك بطرح تساؤلات خلال أية مقابلة عمل كشخص مهتم بأمر المؤسسة التي تسعى للعمل لديها كما أنه يساعد على تدفق المعلومات بشكل يستفيد منه طرفا الحوار من التساؤلات التي يمكن طرحها خلال أية مقابلة عدد ساعات العمل الأساسية الأولويات القصوى للوظيفة الجديدة ما معايير النجاح خاصة بهذه الوظيفة تحفظات بشأن مؤهلاتهم وخبراتهم قابل للتفاوض هي تفاصيل برنامج التأمين الصحي الخاص بالمؤسس أو الأهداف التي سيتم تقييم على أساسها أيضا من بين الأخطاء الأخرى التي يقع فيها كثيرون خلال مقابلات العمل الحضور بدون مجموعة من الاستعدادات الخاصة وتشمل الأمور التالية جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات والأخبار عن المؤسس الاستعداد للإجابة عن كل الأسئلة الروتينية المتوقعة ابتلعتم ارتداء ملابس رسمية الاحتفاظ بنسخة أو نسخ إضافية من سيرتك الذاتية تأكد تماما من معرفتك لمكان المقابلة حين تتأخر عن الموعد أغلق هاتفك المحمول خلال المقابلة تتطلع إلى ساعة يدك أوسعت الحائط كثيرا بل من الأفضل نزع الساعة عندك قبيل المقابلة وأخيرا لا تبالغ في بيتك بنفسك تتشبث بآرائك ولا تحرص على ترك انطباعا بأنك تفوق من يجري المقابلة معك في المهارة والخبرة