من فجر الأوضاع بطرابلس الليبية؟ ولماذا؟

02/09/2018
ماذا يحدث في طرابلس وقد نجت ونأت بنفسها لسنوات عما يطرأ من صراعات في البلاد وما أكثرها في الشرق الليبي الاثنين الماضي كان استثناءا في شهدت مناطق جنوبي المدينة اشتباكات بالغة العنف واستخدمت فيها أسلحة ثقيلة وسقط جراءها قتلى أغلبهم مدنيون سريعا ما يتدخل أعيان من مدن غربي البلاد سيقنعون طرفي الصراع بهدنة ثم يقرر وقف لإطلاق النار يخرق بعد ساعات لا أكثر وتكون الحصيلة فادحة فثمة مدنيون قتلوا في صراع لا يعرفون عنه شيئا وآخرون حوصروا بين الطرفين وثمة مطار وحيد في المدينة يعلق الرحلات منه وإليه وهناك بيانات غاضبة أصدرت عبر العالم تدعو لوقف القتال ومحاسبة المتورطين فما الذي حدث حقا ومن هما طرفا الصراع الأخير دارت المعارك بين مجموعات طرابلسية مسلحة موالية لحكومة الوفاق الوطني وأخرى مكونة من عناصر تابعة للواء السابع وهؤلاء من مدينة ترهونة التي تبعد عشرات الكيلومترات عن العاصمة واللافت أن كلا الطرفين يقولان إنهما تتابعان لحكومة الوفاق لكن رئيس هذه الحكومة سرعان ما نفى بنفسه أي صلة لمسلحي اللواء السابع بحكومته وقال إن اللواء قد حل وإن أفراده لم يعودوا يتبعون وزارة الدفاع منذ نيسان أبريل الماضي ما يعني أن الصراع نشب بين طرف موال لحكومة السراج وآخر يدعي الولاء لها من دون أن يتصرف مع نفسه باعتباره شقا في العلن على الأقل أهو صراع تشكيلات ما قبل الدولة مع الدولة نفسها لضمان حصص ما للقائمين على هذه التشكيلات مستقبلا ربما فمسلحو اللواء السابع يقولون إنهم ليسوا مليشيا بل قوة مسلحة رسمية تتبع الدولة وتسعى للحفاظ عليها وإلى استرداد الوطن مما يسمونهم العصابات وفق بيان لهم ويزيدون بأن المجلس الرئاسي الحاكم ويقع تحت ضغط مليشيات منفلتة ما اقتضى الصدام معها إن اللواء السابع هو أحد أدوات الدولة وأركان ومؤسسة الجيش هي إحدى الركائز التي تقوم عليها الدولة خطاب يقول البعض إنه يشبه تلك المرافعات العاطفية المطولة والرخوة لأنصار خليفة حفتر وأن توقيت الأحداث التي قاموا بها ليس بريئا في أي حال فهي تأتي بعد اتفاق بين جناحي حفتر والسراج في العاصمة الفرنسية باريس أمل الكثيرون بأن يشكل بداية جديدة لتنفيذ ما سبق واتفق عليه مرارا من قبيل إجراء انتخابات عامة في البلاد والتصويت على دستور جديد أي دفع الجميع ليكونوا تحت مظلة الدولة الواحدة لا خارجها ويبدو أن ثمة متضررين ينتهزون أي فرصة تسنح لإعادة ليبيا إلى المربع الأول ولنقل الصراع إلى غربي البلاد بعد استفحاله في شرقها مما يؤدي إلى تعويم العملية السياسية الدولية الخاصة بليبيا وإبطائها إن لم يكن تخريبها بصراعات صغيرة ومتفرقة تنشب هنا وهناك لم يكن بد إذن من إعلان حالة الطوارئ في العاصمة طرابلس وجوارها لإحباط ما قد يكون قد دبر وخطط بليل