عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

الشركة الإسرائيلية التي استعانت الإمارات ببرمجياتها للتجسس

02/09/2018
في هذا المبنى في مدينة هرتسليا شمالي تل أبيب يقع مقر شركة التي استعان قادة الإمارات العربية برمجياتها للتجسس على جيرانهم في الأيام الأخيرة هو تقرير عن أن هناك عملية نفذتها جهات في دولة الإمارات ليس ضد نشطاء حقوق إنسان محلية هذه المرة وإنما ضد طرف سياسي حقا كانت ضد مسؤولين كبار جدا قادة قطر والمملكة العربية السعودية القصة فضحتها صحيفة نيويورك تايمز الأميركية والقضية في طريقها إلى المحاكم الإسرائيلية والقبرصية ولحساسية المنتج وخطورته لا يتم تسويقه إلا بموافقة وزارة الدفاع الإسرائيلية أعتقد ذلك بسبب خصوصية هذه البرمجة فهي سلاح ذو حدين رغم أن منتجته شركة خاصة فلا بد أن تعلم الدولة بأمره بالجهات التي يباع إليها لكي لا يقع في أيد شريرة وأيضا لضمان عدم استخدامه بشكل قد يضر بدولة إسرائيل اسم الشركة مشتق من الأحرف الأولى لمؤسسيها وتعرف نفسها بأنها متخصصة في مجال تطوير برمجيات الحرب الذكية في الفضاء الإلكتروني والتجسس الرقمي وما باعته للإمارات برمجية تحول الهاتف النقال إلى أداة تجسس على حامله بينما تحتفظ بأسرارها في هذا المبنى الشاهق في هرتسيليا تتميز شركة الإسرائيلية ببرمجة تحمل اسم بيجاسوس تجعل من يملكها قادرا على أن يصل إلى أي شخص في أي مكان في العالم والتنصت عليه وتصويره دون علمه وتقدر قيمتها بمئات ملايين الدولارات وليد العمري الجزيرة هرتزلية شمالي تل أبيب