ميركل تقيل رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية من منصبه

19/09/2018
نفذت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وعيدها بإقالة هانز غيورغ رئيس الاستخبارات الداخلية الألمانية بعد تلويحها بذلك مرات عدة وذلك على خلفية تصريحاته التي اعتبرتها ميركل تدخلا في الحياة السياسية فضلا عن تشكيكه في مقطع فيديو يظهر أفرادا من اليمين المتطرف يطاردون أجانب في مدينة كيميت شرقي ألمانيا إقالة ناصر اعتبرت تأجيجا لأركان البيت المحافظ بقطبيه حزب ميركل القوي وشريكه الأصغر الحزب البافاري المسيحيي إنه لأمر صادم بالنسبة لي أن يقال رئيس الاستخبارات الداخلية في العلن وبهذه الطريقة كان لا بد أن يتم ذلك في أروقة الحكومة وبهدوء خصوصا أن التحدي الكبير الذي تواجهه الديمقراطية هو زحف اليمين الشعبوي السريع إلى المؤسسات الديمقراطية فعلا قاوم وزير الداخلية الألماني والقيادي البافاري هورست هوفر ضغوط شركائه المحافظين والاشتراكيين من أجل إبقاء رئيس الاستخبارات في منصبه وبدا في تصريحات قبل اجتماع الإقالة مدافعا شرسا عنه حتى اللحظات الأخيرة السيدات والسادة أليس من المعيب أن يمتلك رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية الشجاعة للتعبير عن أسفه لتصريحاته السابقة ولهذا السبب أود أن أقول إن السيد مازن لا يزال يتمتع بثقة كرئيس لجهاز الاستخبارات الداخلية الهجوم الشديد الذي طال رئيس جهاز الاستخبارات الألمانية كان من نصيب الحزب الاشتراكي شريك الائتلاف الحاكم الذي لم يتوان في وصف هانز غيورغ مازن بأنهم شخصية لا تنتمي إلى الجهاز كيف يستقيم أن من يؤجج الصراع ويشيع نظريات المؤامرة هو في الوقت ذاته يمثل مؤسسة مهمة في وطننا هي الاستخبارات أنه لا ينتمي إلى هذا المنصب إقالة بطعم الانتقام لم يكن اجتماع قادة الائتلاف الحاكم في دار المستشارية لعملية تصفية سياسية استباقية لأحد خصوم ميركل رسالة توجهها المستشارة إلى كل خصومها وفي مقدمتهم وزير الداخلية البافاري الجزيرة برلين