بورصة طهران تعود إلى واجهة المعاملات المالية

19/09/2018
بورصة طهران تعود إلى واجهة المعاملات المالية لاسيما مع إقبال المستثمرين على ضخ أموالهم فيها فقد شهد مؤشر البورصة ارتفاعا كبيرا وحقق مكاسب بلغت نحو في المائة خلال الأشهر الستة الأخيرة وبلغت قيمة التداولات اليومية مئتي مليون دولار الارتفاع في التعاملات بالبورصة ناجم عن انخفاض سعر الريال الإيراني مقابل الدولار وارتفاع مؤشر الشركات في البورصة وارتفاع أرباح الشركات قطاع شركات السيارات كان من أكبر المستفيدين فقد ارتفعت أسهمه بنحو في المائة في الأسابيع الماضية نتيجة ارتفاع حجم مبيعات السيارات محليا أما قطاع البتروكيماويات هو المستفيد الثاني لكن الإقبال عليه كان بحذر بعد إعادة تسعير المشتقات النفطية بسعر صرف الدولار في السوق الثانوي البالغ ثمانين ألف ريال بدلا من السعر الحكومي البالغ ألفا كما ارتفعت أسهم البنوك بشكل ملحوظ البورصة هي أساس الاستثمار في البلاد ويقبل المواطنون عليها بكونها تضم شركات متعددة وهو ما يعني تنوع الاختيارات الاستثمارية وقد سجلت مؤشرات فرعا في قطاع الصناعة في البورصة ارتفاعا من إجمالي ثمانية وثلاثين فرع كما كانت القطاعات الصناعية الصغرى إذن أصبحت وجهة استثمارية لاستقطاب السيولة المالية من السوق الإيرانية وهو ما قد يساهم إلى حد ما في الحد من مستويات التضخم في البلاد وتراجع الريال الإيراني