انتشار حمى الضنك بمحافظة تعز اليمنية

19/09/2018
يعود مرض حمى الضنك إلى التفشي الجديد في مدينة تعز ليزيد من معاناة اليمنيين الذين يعانون أصلا من ويلات الحرب على بلادهم مستشفيات المدينة ذات الإمكانات المتواضعة باتت تستقبل مئات من المصابين بالمرض حال المستشفيات ليس بأحسن من حال المرضى في مستشفى الثورة العام أكبر مستشفيات المدينة يستغل كل يوم الثاني عشر مريضا بحمى الضنك لكنه غير قادر على استيعاب الأعداد المتزايدة من المصابين المستشفيات داخل المدينة غير مهيأة لاستقبال هذه الحالات ان كثرت نحن قادمون على وباء إن زادت هذه الحالات ستكثر الوفيات سيصعب السيطرة على هذا الوباء أكثر من عشرة أشخاص قضوا بحمى الضنك في تعز حتى الآن فيما تزداد الأعداد يوما بعد يوم وقد استقبلت المستشفيات حتى الآن ما يزيد عن ألف وخمسمائة مصاب بالوباء السبب الرئيسي لانتشار المرض هو تكدس القوامة وطفح المجاري في الشوارع مما يشكل بيئة خصبة لتكاثر البعوض الناقل للمرض الفقر وقلة ذات اليد عوامل أخرى تفاقم معاناة اليمنيين وتجعلهم غير قادرين على التداول من الأمراض التي تفتك بهم في بلد أنهكته الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاث سنوات