مالطا تحتضن النسخة الأولى لمعرض قطر الدولي المتنقل

18/09/2018
المجلس حوار الثقافات هو ده شعار المعرض القطري الدولي المتنقل الذي افتتح في العاصمة الماليزية بحضور صاحب المبادرة وصاحب المتحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مع رئيسة مالطا ماريلويز كوليرا أبريكا ونائب الرئيس الهندي المسؤولون المالطيون يفخرون بمد جسور الحوار إنها فرصة رائعة للجمهور ليطلع على ثقافة أخرى بفضل هذه المبادرة وعبر الثقافة والدبلوماسية الثقافية يمكننا أن نبرز جوانب عدة من الفنون لتتمتع بها مختلف المجتمعات الجانب القطري أكد دعمه الدائم لنشر ثقافة الحوار والتغريب بين الشعوب المختلفة بالثقافة تتواصل الشعوب لا بما صنع الحداد مقتنيات عربية وإسلامية تسهم في التعارف من خلال إنتاج حضاري عريق جمال الصورة يجعل الناظرة يفكر في حضارة الصانع مصابيح مملوكية بلورية وزجاج مزخرف وخط أنيق النيلة اللي ماء الورد من الخزف الأبيض كنموذج استخدم في الشرق والغرب وتداخلت فيه الثقافات تداخل هذه الزخارف حاوية بخور لفرض جمالها تكاد تنطق بما كتب عليها مكحلة نحاسية من القرن السابع عشر تكتحل بها عيون الناظرين اليوم أيضا لايقتصر الخط العربي على المصاحف هنا بل نراه يتجلى في بعض الألبسة العثمانية في المعرض أقيم أنموذج للمجلس رمز الحوار والتشاور العربي دول كبيرة ولا تقوم بأي دور ودول صغيرة تستطيع أن تكون مؤثرة وتستطيع أن تكون جسرا لعبور الثقافات مالطا الآن هي عاصمة الثقافة الأوروبية وبذلك أي حدث فيها سيكون له أن تنتقل المتاحف والمعارض إلى الناس هي دون شك فكرة ستزيد الثقافات انتشارا والحضارات تواصلا وهذه هي أهداف المعرض القطري الذي سينتقل من العاصمة الماليزية فاليتا إلى باريس إلى عواصم أخرى عياش دراجي الجزيرة