فوز كاسح للحزب الحاكم بموريتانيا بالجولة الثانية للانتخابات

17/09/2018
تقدم ساحق للحزب الحاكم في الجولة الثانية من الانتخابات وكسب لكل الدوائر البرلمانية التي لم تحسم في الجولة الأولى رغم حدة التنافس والاستقطاب فوز يمكن حزب الاتحاد الحاكم من الحصول على الأغلبية البرلمانية ويضمن له التحالف مع أحزاب الأغلبية الأخرى أكثر من ثلثي المقاعد في البرلمان الجديد المكون من غرفة واحدة بالنسبة لانتخابات تشريعية فاز حزب الاتحاد من أجل الجمهورية باثنين وعشرين مقعد كانت محل تنافس في الشوط الثاني بالنسبة للانتخابات الجهوية كان نصيب الاتحاد من أجل الجمهورية 111 مقعد وقد انحصرت المعارضة خلال هذه الانتخابات ضمن الدوائر البرلمانية ولم تنجح في كسب أي مجلس من المجالس الجهوية الثلاثة عشر وقد اشتكتني ما رأته إقصاء وأحادية تنطبق على المسار الانتخابي برمته واستخداما وتدخلا غير مسبوقين لأجهزة الدولة ورفض هذه الاستحقاقات خروقات وتجاوزات بلا حدود في مختلف مراحل العملية استغل الحزب الحاكم الدولة بكل وسائلها وهيبتها وقوتها ورئيسها ومع ذلك انتزعت انتزاعا مكاسب مقدرة على المستويات الثلاث البرلمانية والجهوية والبلدية وقدمت المعارضة والأغلبية الحاكمة دعونا إلى المحكمة العليا والمجلس الدستوري بشأن نتائج بعض الدوائر الانتخابية وقد صدر حكم قضائي بإعادة الفرز في دوائر العاصمة لصالح تكتل القوى الديمقراطية لم تحمل هذه الانتخابات أيام متغيرات كبرى في المشهد السياسي الموريتاني ولم تنعكس كارتر المرشحين في نتائجها فقد خرج معظم المنافسين صفر المقاعد واليدين بابا ولد حرمة الجزيرة