فعاليات مهرجان الفيلم العربي في العاصمة الأردنية

17/09/2018
يناور المخرج رشيد مشهراوي في وحدة المكان والزمان لكشف أهوال الواقع في فلسطين خلال قصف إسرائيلي على غزة في منزل واحد وفي ليلة واحدة يبحث الفيلم في تناقضات الداخل الفلسطيني وانقساماته حوارات بين خمس شخصيات تكشف صراعا بين سلطتي رام الله وغزة وتبدو رسالة الفيلم حاسمة حيال رفض التعنت والتزمت في مقابل التأكيد على أولوية الهم الفلسطيني والبحث عن المشترك بين المختلفين على وقع أصوات قصف الاحتلال الإسرائيلي ذلك الهم جذب جمهورا يرغب في تضييق حلقات القضية الفلسطينية أكثر مما هي عليه الآن لازم تكون صادق وأنت مش احتياج كمان تبالغ لأنه اللي عم يصير هو مش بس اللي عم يصير يا ريت نقدر إن ترجم فقط اللي عم يصير ثنائية الخوف والقلق تتكرر في المشهد السوري عبر فيلم طعم الإسمنت الذي يروي فيه زياد كلثوم وجعا عميقا لعمال سوريين يعملون في لبنان عمال هربوا من جحيم الخراب في بلادهم لا يغادرون مواقع البناء يشيدون أبراجا تطل على العاصمة اللبنانية ويلوذون ليلا بجحور ضيقة ويتابعون أخبار الدمار في بلدهم الجريح يعتبرون أنفسهم في منفى إسمنتي ويلخص المخرج فكرة فيلمه الإسمنت يأكل بشرتك وليس روحك وحسب فلسطين وسوريا واليمن والعراق وأزمات عربية أخرى تجعل الفنان العربي محاصرا بواقع هزيل وسلطات ترغب في استمرار الحال على ما هو عليه السلطات لا تعرف ما تريده من السينما بمهرجان الفيلم العربي تأرجحت أعمال سينمائيين بين غارق في دهاليز السياسة وآخر هارب منها غير أن القضية الفلسطينية التي تتعرض للتصفية في اللحظة الراهنة شكلت أهمية أكبر للمشاهدين رغم تعدد القضايا واتساع دائرة الخراب في العالم العربي