صناعات تقليدية تواجه خطر الاندثار بحي القصبة العتيق بالجزائر

17/09/2018
في ورشته الصغيرة في حي القصبة بالعاصمة الجزائرية ينكب محمد دير على نحت الخشب يفخر محمد بأنه من الحرفيين الشباب القلائل الأوفياء إرث الأجداد فقد استطاع بأنامله تطويع الخشب وتشكيله خشبية فاقت حدود الإبداع ورشة ساهمت في ترميم أغلب أبواب ونوافذ هذا الحي العتيق وغير بعيد عن ورشة محمد الحرفي لذاكرة البالغ من العمر 59 عاما على تفاصيل منتجاته التقليدية وهو الذي رفض التخلي عن صناعة الأجداد حتى يحفظ هذه الحرفة من الاندثار بفعل عوامل الزمن حي كانت أزقته ودروبه محتضنة لمختلف الحرف والصناعات التقليدية قبل أن يتغير كل شيء ويصبح زوال هذا الموروث ملازما للحرفيين والسكان على حد سواء حي متعب كان ومازال يعتبر قلب الجزائر العاصمة النابض وهو مازال بحاجة للاهتمام خاصة وأنه مدرج من قبل اليونسكو في قائمة التراث الثقافي العالمي