سوريا.. انتخابات محلية بمناطق سيطرة النظام

16/09/2018
لأول مرة منذ عام 2011 بدأ السوريون في مناطق سيطرة نظام التصويت لاختيار مرشحيهم بانتخابات مجالس الإدارة المحلية وبحسب إعلام النظام فإن مراكز الاقتراع شهدت إقبالا جيدا للاختيار من بين نحو 40 ألف مرشح يتنافسون على أكثر من ثمانية عشر ألفا وأربعمائة مقعد وشملت الانتخابات التي يشرف عليها النظام كلا من دير الزور وحلب وحمص و القنيطرة ودرعا وهي مدن سيطرت عليها قوات النظام بعد عمليات تهجير واسعة وفيما يتعلق بالانتخاب في مناطق خارج سيطرة النظام فإنه يجب على القاطن في محافظته أن يأتي بوثيقة تثبت أنه مقيم في هذه المحافظة أكثر من عامين كما عمد النظام إلى تفعيل دوائر انتخابية خاصة بمحافظتي إدلب والرقة في مدينة حماة وسط البلاد العملية كلها تقوم بإدارة وإجلاء كامل من اللجان القضائي في المحافظة وعلى رأسها اللجنة القضائية الانتخابية العليا التي تدير الأمر يرى مراقبون قانونيون أن هذه الانتخابات غير شرعية لأن أكثر من نصف الناخبين لا يستطيعون التصويت وأن مساحات واسعة ومناطق كاملة خارج سيطرة النظام السوري إضافة إلى أن النظام ألغى ما يسمى بالخطة الوطنية اللامركزية التي نص عليها القانون 107 لعام 2011 ومع هذه الإجراءات يكون النظام عاد إلى العمل بالقوانين المعمول بها منذ العام 1971 أما سياسيا فيرى متابعون أن إجراء هذه الانتخابات يدل على رغبة روسيا والنظام في تعزيز الإنجاز الميداني بمكاسب سياسية كرعاية انتخابات مجالس محلية تظهر النظام وداعميه على أنهم في وضع السيطرة الكاملة والتأكيد على أن مشكلة سوريا باتت تنحصر فقط في مواجهة الإرهاب