"ابق هادئا وواصل".. الأمم المتحدة تحتفل بيوم الأوزون

16/09/2018

ابقى هادئا وأواصل هكذا اختارت أن تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون فمن خلال الحث على مواصلة العمل الجاد والمثمر لحماية طبقة الأوزون وربط ذلك بالمناخ تحتفي الدول اليوم بروتوكول مونتريال الذي تم توقيعه في السادس عشر من سبتمبر من العام 1987 والتابع لاتفاقية فيينا لحماية طبقة الأوزون هذا البروتوكول يعتبر من أنجح الاتفاقات الدولية التي أبرمت وأحدثت فرقا في حياة الناس فقدت فقد التزمت الدول بمنع المنتجات التي تضر بطبقة الأوزون ولكن بداية ما هي طبقة الأوزون هي جزء من الغلاف الجوي الذي يحمي كوكب الأرض وتبعد ما يقرب من ثلاثين كيلو مترا على الأرض ويبلغ سمكها من اثنين إلى ثمانية كيلومترات لكن لماذا الخوف من الإضرار بطبقة الأوزون صحيح أنها تمنع وصول نحو من الموجات فوق البنفسجية المعروفة بيودي وهي إشعاعات ضارة قد تسبب سرطانات وتؤثر على النباتات والحيوانات وكلما قل غاز الأوزون زاد نفاذ هذه الأشعة الضارة لكن الأهم هو الاحتباس الحراري الذي يخشى ترفع درجة حرارة الأرض وإذا ارتفعت حرارة فسيحدث التأليف ذوبان القطبين وبالتالي فيضانات وسيول وكوارث مع ارتفاع منسوب مياه البحار مصادر الخطر التي تهدد طبقة الأوزون هي المنتجات التي تحتوي على الكلوروفلوروكربون والهاونات وتوجد هذه المواد في بعض المنتجات مثل الثلاجات ومبيدات الحشرات وبعض أنواع الطائرات