عـاجـل: المتحدث العسكري للحوثيين: هجمات بطائرات مسيرة على قاعدة الملك خالد الدوية في خميس مشيط بالسعودية

إثيوبيا تحتفل باستكمال عودة المعارضين إلى البلاد

16/09/2018
الإثيوبية معارضة انضمت لركب العائدين جبهة تحرير أورومو التي تفرعت إلى أكثر من منذ تأسيسها عام 1973 قرر قادتها ترك السلاح والعودة إلى البلاد تمهيدا لاتفاق أبرم بينها وبين حكومة إقليم أرومية حيث كانت الفصيل الوحيد الذي يمتلك جناحا عسكريا خطوة سبقتها فيها حركة والثبات التي تعتبر ثاني أكبر الفصائل المسلحة بعد جبهة تحرير أورومو أشعر بالسعادة الغامرة وأنا أرى بلادي تتقدم في مجال الحريات هؤلاء المعارضون كانوا قبل أشهر في المنفى واليوم بيننا آلاف من مؤيدي المعارضة باختلاف أحزابها تجمعوا في وسط العاصمة أديس أبابا لحضور الحفل الذي نظم لاستقبال العائدين ورغم تنوع أهداف الفصائل الحاضرة كان العلم موحدا ويرفرف في كل زاوية علم كان حتى وقت قريب يوصم بالإرهاب وشعارا لم يكن رفعه مألوفا في إثيوبيا طوال عقود وهو الأمر الذي انعكس على آراء الحضور كانت الجبهة تقاتل على مدار سنوات بهدف انفصال إقليم أرومية أكبر مناطق إثيوبيا مساحة وسكانا أمر دفع الحكومة لتصنيفها حركة إرهابية وإقليم اورومنيا هو الذي كان منبعه الحراكي والاحتجاجات التي نتجت عنها موجة الإصلاحات والمصالحات إثيوبيا بقيادة أبي أحمد التي قادت إلى شطب كل الحركات المسلحة من قائمة الإرهاب معلنة إنهاء حوار البندقية وبدء مرحلة الوفاق الوطني بعودة مقاتلي جبهة تحرير أورومو علاقاته عودة المعارضين الإثيوبيين حلقات كانت على مدى شهور الشغلة شاغلة للرأي العام الإثيوبي الذي ينتظر حلقات أخرى ليشاهد فيها كيفية استيعاب هؤلاء المعارضين ومساهمتهم في الحياة السياسية حسن رزاق الجزيرة أديس أبابا