اليابانيون يقدمون مئات آلاف الاختراعات سنويا لتسهيل الحياة

15/09/2018
يستند التقدم الكبير في اليابان إلى أعمدة راسخة منها الكم الهائل من الابتكارات التي لا يكل اليابانيون من تطويرها ففي كل عام يتم تقديم نحو ثلاثمائة ألف طلب لتسجيل براءة اختراع في اليابان تلك الاختراعات لا توجد فقط في مراكز أبحاث ومختبرات متقدمة بل يصنع الكثير منها في أماكن متواضعة كبيت هيروي تكاهاشي الذي يعتبر أحد المخترعين اليابانيين فقد اخترع تاكاهاشي بشارة خضار مشفرتين منذ ثلاثة وعشرين عاما فبيعت منها ملايين القطعي وحققت أرباحا وصلت إلى مليوني دولار كنت موظفا عاديا قبل ثلاثة وعشرين عاما وكنت أحب تحضير الطعام بنفسي وعندما حاولت تقشير الفجر لم أجد في الأسواق سوى بشارة الجزر التي تقطع شرائح رافعة فقد ففكرت بأنه سيكون جيدا وجود قشرة يمكنها منح شرائح سمكة ورفيعة فالكبت على العمل وتوصلت الاختراع قشرة ذات الشفتين بعد نجاح اختراعه كرست تاكاهاشي حياته لابتكار أدوات تسهل حياة الناس فسجل ثمانمائة براءة اختراع وتحول ثمانية منها إلى بضائع تباع في المتاجر ولأنه يؤمن أن الاختراعات ليست فقط لتسهيل الحياة ولكن لبث الفرح والابتسامة أيضا ابتكر اختراعا طريفا منها نظارة بعدسات برتقالية وأنفسهم بلاستيكي يضعف فيه مسحوق الكاري ما يجعل مرتديها يشعر أنه يأكله حتى مع الأطعمة التي يحبها سيعرفني سيتهشم على بعض اختراعاته التي جعلته من أشهر المخترعين اليابانيين فالضعف رياضي اختراع آخر لمن يهتمون بتنمية عضلاتهم لم يشتر أحد الاختراعات تاكاهاشي لكنه كان مقدمة لظهوره على التلفزيونات اليابانية التي وجدت باختراعاته الضعيفة مادة مسلية هذا الاقتراع يهدف لبحث المراحل والابتسامة بين الناس ولكنه أيضا يقوي عضلاته الوطن وشجع الاهتمام الإعلامي بقصة تكاهاشي كثيرا من اليابانيين على إطلاق العنان لأفكارهم فتم إنشاء اتحاد للمخترعين الهواء وانطلقت موجة اختراع كبيرة لم يكن أصحابها من العلماء والباحثين بل من ربات المنازل والموظفين المتقاعدين وكبار السن وكانت هناك قصص نجاح كثيرة لاختراعات حققت ملايين الدولارات لأصحابها مصفاة للتجفيف والعصر في آن معا شوكة معقوفة لتسهيل ووضعها على الطاولة إطار إسفنجي كي لا يضيع غطاء الزجاجة يقدم اتحاد المخترعين خدمات مجانية تشمل تقييم أهمية منجزاتهم من جانب الصناعيين وتقنيين ومخترعين مخضرمين يقومون بتقديم النصائح لهؤلاء الهواة حول تحسين اختراعاتهم والاستمرار في أبحاثهم ويشهد الإتحاد ازديادا في عدد أعضائه خاصة من الشبان وربات البيوت من السهل تسجيل براءة اختراع في اليابان ولكن من الصعب تحويل الابتكار إلى منتج تجاري وينتهي الأمر بكثير من الاختراعات إلى النسيان ويفقد المخترعون حماستهم لكن تاكاهاشي لا يكل ولا يمل من نصح المخترعين الجدد بأن لا يشتتون أفكارهم باختراعات في مختلف المجالات بل يركز على مجال واحد حتى يحقق آمالهم وأن يكون هدفهم الأول نشر السعادة وليس كسب المال فادي سلامة الجزيرة طوكيو