الموريتانيون يدلون بأصواتهم بالجولة الثانية من الانتخابات

15/09/2018
الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أعرب عن ارتياحه تمسك الموريتانيين بالديمقراطية واعتبر النتيجة التي حصل عليها الحزب الحاكم في الدور الأول وتمثلت في سبعة وستين مقعدا في البرلمان وأكثر من مائة بلدية وأربعة مجالس جهوية تجسيدا لاختيار المواطنين للبرنامج الذي يزعم استقرار البلد وتنميته ينافس ائتلاف أحزاب المعارضة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بجولة الإعادة في بلديات من بينها بلديات نواكشوط ويسعى كل منهما في انتزاع المجلس الجهوي للعاصمة وقد تصدر حزب تواصل ذو التوجه الإسلامي أحزاب المعارضة في الدور الأول بعد حصوله على 14 مقعدا في البرلمان المعارضة أنزلتهم الشوط 2 في كل موريتانيا من شرقها إلى غربها من جنوبها إلى شمالها والرد الثاني سيأتيهم في الشوط الثاني الآن نحن نرد عليهم بسلوكنا بفكرنا الوسطي المعتدل بخدمتنا للمواطن بتضحياتنا بالتفافها حول الشعب بعدما كان التنافس في الدور الأول بين قرابة مائة حزب سياسي تقلص في جولة الإعادة إلى نحو عشرة أحزاب تبقى جولة عادة فرصة لتعزيز المكاسب السياسية فالحزب الحاكم يطمح للحصول على أغلبية مريحة في البرلمان بينما تريد المعارضة تعزيز حضورها بعد سنوات من انتهاج منها مقاطعة الانتخابات زينب بنت اربيه الجزيرة نواكشوط