عـاجـل: وزير النقل اليمني: السعودية كانت تتلقى تقارير كاذبة من الإمارات ونأمل من الرياض أن تتخذ موقفا أكثر صرامة

السيول تشرد الآلاف بولاية القضارف شرقي السودان

15/09/2018
في ساعة من جنح الليل ودون سابق إنذار فظنها الموسمي على عدد من القرى بمنطقة المفارز في ولاية القضارف شرقي السودان استيقظ الناس والمياه تغمر منازلهم من كل جانب ووجدوا أنفسهم عاجزين عن صد اندفاع مياه النهر التي دمرت بيوتهم وأتلفت زرعهم هنا يحاول الأمين أن ينقذ ما يمكن إنقاذه من منزله بعد أن أضحى ركاما على الأرض يقول إنه بات لا يملك شيئا ولا يدري أي مستقبل يمضي نحوه هو وعائلته السيول والفيضانات أثقلت كاهل أهالي هذه المنطقة وبسببها تحولت الكثير من الأسر المنتجة إلى أسرة معدمة تنتظر من يمد لها يد العون والغوص أجلت السلطات الأسر المنكوبة إلى هذه المدارس في المناطق المجاورة وتحولت فصولها الدراسية إلى مأوى طارئ للأمهات والأطفال وصلت بعض المساعدات إليهم لكنها تبدو غير كافية مقارنة مع حجم ما حل بهم وتقول حكومة محلية المفازة إن عدد الأسر المتضررة بها يفوق الألف أسرة وأعلنت عن خطة لترحيل سكان هذه المناطق إلى مواقع أخرى بعيدة عن خطر الفيضان على القائمة المتوقعة في نهاية شهر سبتمبر بداية أغسطس آب أحدثت أضرارا كبيرة جدا أيضا الإكمال في حوض نهر وفضلا عن تشريد آلاف الأسر في مناطق الولاية فإن السيول والفيضانات أتلفت أكثر من 65 ألف فدان من الأراضي الزراعية وغزت المياه الراكدة خطرا بيئيا يتربص هو الآخر بأهالي المنطقة أحمد الرهيد الجزيرة من منطقة المفازة بولاية القضارف شرقي السودان