هذا الصباح-فتيات الغيشا سفيرات الثقافة اليابانية لأوروبا

14/09/2018
الغيشا فنانات تقليديات في اليابان يمارسن دور مضيفات يمتلكن مهارات في الفنون المسرحية اليابانية المختلفة مثل الموسيقى الكلاسيكية الرقص والألعاب وتحظى عروض الغيشا بشعبية كبيرة وإقبال بين الأجانب لليابان الذين يرغبون بالتعرف على هذا الجزء الغامض من الثقافة اليابانية عن قرب أربع فتيات من الغيشا قرر الذهاب في رحلة إلى العاصمة الإيطالية روما والعمل لمدة ثمانية أيام في أكبر المطاعم اليابانية فيها بهدف تعريف زوار روما وسكانها على الثقافة اليابانية ونقلهم إلى عالمهم الخاص بلباس وشكل غريب وفريد استطاعت هذه الفتيات على مدار أيام معدودة إبهار كل من قصد هذا المطعم ولعل أكثر ما يميز الغيشا هو لوم وجيهة الأبيض الذي تدخينه دون الأطراف ليبدو وكأنها تضع قناعا كما تقوم بوضع أحمر شفاه شديد الحمرة مع الكحل الأسود ورسم الحواجب بطريقة معينة وهي عملية تستغرق وقتا طويلا عروض فنية موسيقية تراثية قدمتها الفتيات هنا أمام الحضور وهن يرتدين غطاء الكيمونو الخاص بهن والمصنوع من الحريري أياما عديدة كانت كافية لنقل عبق التراث الياباني إلى شوارع العاصمة الايطالية روما