تداعيات رفع الرسوم الجمركية عبر منفذ شحن اليمني

13/09/2018
يستمر توقف الحركة في أهم منفذ بري يعتمد عليه اليمن في عبور في المائة من المنتجات الغذائية والبضائع المستوردة توقف الحركة بين حين وآخر في منفذ الشحن الجمركي عند الحدود مع سلطنة عمان يرجع إلى إضرابات يقوم بها التجار ومكاتب التخليص الجمركي ولم يعد التجار قادرين على دفع رسوم الجمارك لدخول البضائع بسبب قرار اتخذته السلطات المحلية يقضي برفع الرسوم الجمركية بنسبة مائة في المائة ومنع دخول عشرات المنتجات والمعدات القادمة من سلطنة عمان بالإضافة إلى إصدار بيانات للبضائع المستوردة في الجمرك اليمني بدلا من اعتماد الوثائق الصادرة من المنطقة الحرة في عمان وهو ما يعد إلغاء وقطعا للتعامل مع السوق الحرة في عمان وهو ما سيؤثر سلبا في حركة دخول المواد الاستهلاكية إلى اليمن هذه القرارات وصفتها بعض الأطراف بالمجحفة وغير المنطقية خصوصا وأن اليمن يعيش حالة حرب المعارضون لقرار السلطات المحلية في المهرة يقولون إنه ضاعف أسعار المنتجات الغذائية في المهرة ويضر بالمواطنين اليمنيين البسطاء الذين يعتمدون على البضائع وعلى ما يستورد عبر هذا المنفذ خاصة في الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من غلاء المعيشة والارتفاع الجنوني في سعر صرف العملات الأجنبية وتتزايد المخاوف لدى اليمنيين خاصة وأن هذه الإجراءات قد تؤدي إلى إغلاق منفذ شحن وهو ما يحرم المهرة من المنفذ الذي كانت تستفيد منه لدفع مرتبات الموظفين وتشغيل الخدمات في جميع مديريات المحافظة يتساءل بعض الأطراف عن خلفيات هذا القرار الذي استهدف هذا المنفذ دون غيره في ظل صمت السلطات المحلية بالمهرة عن التعليق على الموضوع وتوضيح أسباب رفع الرسوم الجمركية