أردوعان ينتقد رفع البنك المركزي لسعر الفائدة

13/09/2018
مجددا ينتقد أردوغان سياسة بنك المركزي بشأن رفع سعر الفائدة لمواجهة مشاكل انخفاض سعر الليرة وانخفاض سعر التضخم ويعلن خطوات جديدة أبرزها حصر إبرام جميع أنواع التعقيدات الاقتصادية بالليرة ومنعها بالعملات الصعبة وإعلان تقشف واسع في القطاع العام ودعم الاستثمارات التي تزيد الإنتاج وفرص العمل والصادرات الفوائد هي وسيلة استغلال نرفض التعامل بها ولذلك لن نستخدمها لتسوية مشاكلنا الاقتصادية سنتخذ سلسلة من الخطوات التي تحافظ على استقرار اقتصادنا وإنعاشه لأن مشاكلنا ليست من القطاع المالي ورغم انتقاد أردوغان أعلن البنك المركزي التركي رفع معدل الفائدة بنسبة فاقت التوقعات وتجاوز ستة في المائة وأكد أنه سيواصل استخدام الوسائل المالية المتاحة لمواجهة أي مؤشرات سلبية في الاقتصاد وبعد هذا القرار تراجع سعر الدولار إلى ست ليرات يقول أردوغان إن تركيا لم تفقد استقرارها السياسي ولا الاقتصادي ولا الاجتماعي رغم المخاض الاقتصادي الصعب الذي تعيشه ويؤكدون أن تركيا ستتجاوز هذه الأزمة رغم كل السلبيات محمد ديربورن صاحب مصانع لإنتاج أثاث المؤسسات التعليمية يقول إنه يستورد نصف مواده الخام من الخارج وأنه تحمل الخسائر التي لحقت به حتى الآن بسبب انخفاض سعر الليرة لكنه يضيف بأنه لن يتحمل أكثر وأن على الدولة اتخاذ التدابير اللازمة على الحكومة أن تقدم لنا دعما عاجلا وتتخذ تدابير سريعة مثل تخفيض الضرائب وقروض وتشجيعية وإعفاءات من بعض الديون لكي ننتج ما نستورده في تركيا ونساهم في إنعاش اقتصاد بلدنا ومثل السيد محمد تعيش معظم القطاعات الإنتاجية المعتمدة على الاستيراد حالة ترقب وتخوف من سلبيات انخفاض الليرة بينما تستفيد قطاعات أخرى تعتمد على التصدير وجلب العملات الصعبة مثل السياحة وتسجل أرقاما قياسية غير مسبوقة عمر خشرم الجزيرة أنقرة