تعرف على مخطط "إي ون" الاستيطاني شرق القدس

12/09/2018
سعي إسرائيلي لربط مباشر بين مستوطنة معاليه أدوميم ومدينة القدس ضمن مخطط جديد يقام على مساحة اثني عشرة كيلو مترا مربعا تعرف إيستون شرقي القدس حدود هذه المنطقة عناتا وزعيم ومعاليه أدوميم والعيزارية وأبوديس والمنحدرات الشرقية لجبل الزيتون هذا الربط يثير المخاوف الفلسطينية على أكثر من صعيد أولا هذه المنطقة التي يعيش فيها الفلسطينيون في تجمعات مختلفة مهددة بالزوال وبالتالي التغيير الديموغرافي للمنطقة بأكملها التخوف الثاني تقطيع أوصال الضفة الغربية فالمشروع الذي سيربط بين معالي أدوميم والقدس سيفصل بالتأكيد بين وسط الضفة الغربية وشمالها ماذا يعني هذا يعني مزيدا من تضاؤل الآمال بإقامة دولة فلسطينية على أراض متصلة تلاشي حل الدولتين طبعا يضاف إلى الجدار الفاصل الذي يفصل القدس عن تلك المنطقة والذي يبلغ طوله ثلاثة وثلاثين كيلو مترا مساحة الأراضي التي سيتم عزلها تبلغ واحد بالمائة من مساحة الضفة الغربية في نهاية المشروع في حال تنفيذه وهو سينفذ على الأغلب مع التضييق الإسرائيلي على ميزانيته فإن المشهد سيكون مزيدا من التفتيت للأراضي الفلسطينية ووصلا بين القدس وما يحيط بها من مستوطنات ليشكل هذا المشروع أكبر مخطط استيطاني لتحقيق مشروع القدس الكبرى في