فلسطين تتقدم بشكوى للجنائية الدولية في جرائم اسرائيل

11/09/2018
مع رفع الولايات المتحدة سقف العقوبات على الفلسطينيين قيادة وشعبا يرفع الفلسطينيون سقف المواجهة السياسية فقد قدموا بلاغا إلى المحكمة الجنائية الدولية الشكوى تضمنت ودعت المدعية العامة لتحمل مسؤولياتها المباشرة في التحقيق في الجرائم التي ترتكبها سلطة الاحتلال إسرائيل في الأراضي الفلسطينية بما فيها الجرائم المرتكبة في القدس الشرقية موقف اتخذ أيضا بعد تحذير خمس دول أوروبية كبرى إسرائيل من القيام بهدم الخان الأحمر ليشعر الفلسطينيون أن الولايات المتحدة تقوم بمهام الاحتلال الإسرائيلي خاصة بعد تأكيد مستشار الرئيس الأميركي أن المستوطنات هي مجرد مشاريع إسكانية الولايات المتحدة لا يمكن أن تكون شريكا واصفا هذه القرارات الطريقة الوحيدة لكوشنير وفريدمان وهيلي للجلوس على طاولة المفاوضات معي هي أن يتم إعلانهم جزءا من الوفد الإسرائيلي من قبل نتنياهو الخان الأحمر يعد ساحة المواجهة السياسية الآن فإسرائيل تسعى من خلال هدمه لإقامة المشروع الاستيطاني الأكبر الذي سيحاصر القدس ويعزلها عن الضفة الغربية إسرائيل تستغل فترة رئاسة في ملء الأرض الفلسطينية بالمستوطنات قتل حل الدولتين عدم ترك أي فراغ يمكن لإقامة دولة فلسطينية مستقلة مستقبلا من جانب السلطة الفلسطينية هي ليست سلطة مواجهة مفتوحة مع إسرائيل ستواصل أسلوبه القديم في تقديم الشكاوى إلى مجلس الأمن وإلى محكمة الجنايات الدولية ثمانية إجراءات اتخذتها إدارة ترمب منذ تشرين الثاني نوفمبر الماضي ضد الفلسطينيين أبرزها اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها ومن ثم وقف دعم الأونروا وقطع المساعدات عن مستشفيات القدس المحتلة ناهيك عن الطرح الأميركي بإنشاء كونفدرالية مع الأردن دون قيام دولة فلسطينية والآن إغلاق مقر بعثة منظمة التحرير في واشنطن القيادة الفلسطينية ترى في القرارات الأميركية ابتزازا وانتقاما يهدف إلى إجبارها على قبول ما تسمى بصفقة القرن وثنيها عن التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية لمعاقبة إسرائيل ولكن الضعف يبقى في ظل الانقسام الفلسطيني جيفارا البديري الجزيرة رام الله المحتلة