المد العمراني يهدد الغابات في زنجبار

11/09/2018
يقلص المد العمراني مساحات الغابات الطبيعية ويهدد مصير الكائنات التي تعيش فيها إحدى الغابات المهددة هي غابة جوزان في زنجبار التي تحوي أنواعا من كائنات الحياة البرية لا توجد في أي مكان آخر في العالم إضافة إلى كونها موطن أصلي لهذه الحيوانات تمد غابة من البلدات التي تحيط بها بالغذاء والدواء ومواد البناء واحد من التحديات التي تواجه هذه الغابة السقوط الطبيعي للأشجار ولو تعمقنا داخلها سنجد كثيرا من هذه الأشجار وقد سقطت بسبب قوة الرياح القادمة من جهة البحر فالناس هناك يقطعون الأشجار التي تشكل خط حماية للغابة تقع غابة جوزاني على خليج شوكة جنوبي الجزيرة وأعلنت محمية في عام 1995 بهدف الحفاظ على الأنواع النادرة والموارد الطبيعية وهي تضم حديقة جوزان ومساحة شاسعة من الغابات والأراضي الزراعية وعددا من القرى لكن هذه المحمية تواجه عددا من التحديات الطبيعية وغيرها مثل زيادة عدد السكان والحاجة إلى قطع الأشجار للاستفادة من أخشابها في الواقع لم يدرك الناس أبدا القيمة البيئية لهذه الغابة الطبيعية سكان القرى المجاورة يعتمدون على أشجار الغابة للحصول على مصادر للوقود لأنهم لا يملكون مالا لشراء الغاز أو أي بدائل للتدفئة أو لإشعال النار تبلغ مساحة محمية خمسة آلاف كيلومتر مربع وبها ثلاثة أنواع من النباتات الطويلة والمتوسطة والصغيرة متسلقة بعض هذه النباتات نادر ومعرض للانقراض وتكثر بها القروض الثعابين السامة مثل الكبرى إضافة إلى أنواع نادرة من الطيور والضفادع والحشرات والسحالي أغلب سكان جوزان خجول ومنعزل وينشط ديلا ويصعب في النهار رؤية أغلبها غير أن الغابة مليئة بالمناظر والأصوات التي تدل على ثرائها وتنوعها الحيوي رفيعة الطالعي الجزيرة زنجبار