هذا الصباح- أوجيني حفيدة الملكة إليزابيث تستعد للزواج

10/09/2018
ليلة واحدة يبذل لها كثيرون الوقت والجهد والمال إنها ليلة العمر والأحلام لابد من إتباع بروتوكول معين فيها فكيف تكون تلك الليلة إن كانت بطابع ملكي وتخص الأميرة أوجيني حفيظة الملكة إليزابيث أنعش التجار في إنجلترا فمثل هذه الأعراس بمقدورها أن تروج ومجوهراتهم عاما كاملا نظرا لشغف الفتيات بتقليد الأميرات فما يميز الأعراس الملكية طقوس متفردة وخواتم ذهبية وتيجان لا مثيل لها ترسخ ثقافة الزفاف للطريقة الإنجليزية جرت العادة في الأعراس الملكية على ارتداء العروس خواتم ذهبية مستخرجة من مناجم ويلز والتاج أيضا حاضر في أعراس الطبقة الأرستقراطية حيث ترتدي الفتيات تيجانا صغيرة غنية بتفاصيلها من الألماس الأكثر شعبية في بريطانيا ومنذ العصور الوسطى تتخذ الأعراس الملكية شكلا أكبر من ارتباط شخصي حيث أصبحت تمثل علاقة سياسية بين العائلات النبيلة ولم يكن اللون الأبيض هو السائد بل كانت العروس التي تنحدر من عائلة غنية تميل إلى اختيار ألوان زاهية وملابس مصنوعة من الفرو والحرير