سمية حمدان..سفيرة وقف خطاب الكراهية بالنرويج

سمية حمدان..سفيرة وقف خطاب الكراهية بالنرويج

10/09/2018
انا سمية علي عمري 20 عاما من مدينة مركا التي تبعد ساعتين عن مقديشو في الصومال جئت إلى النرويج عندما كنت في السابعة من عمري في عام 2015 ومنذ ذلك الوقت وأنا أعيش هنا تميزت في السنين الأخيرة بكونه محاورة في المجتمع أصدرت ثلاثة كتب إضافة إلى كونه طالبة حصلت على ثلاث جوائز تعني للكثير كل جائزة منها اعتراف بالعمل الذي أقوم به للأسف العنصرية والتمييز يهددان حياتي اليومية وهذا محزن جدا وذلك لأنني سمراء البشر وأرتدي الحجاب ومسلمة لفترة طويلة ومع عدد لا بأس به من الناس طلبت من سلفه لسبايك الوزيرة السابقة أن تأخذ مسافة من أتباعها الذين كانوا عنصريين ضدي تواصلت مع تلفزيون كي أبلغوني أنهم على علم بذلك بأنهم يرغبون في حوار بيني وبين سيلفي ليسوك وحدث فعلا الحوار حيث تحدثنا وكانت تجربة مثيرة للاهتمام لم أشعر بأنني انتصرت لكنني أنجزت الحوار بشكل جيد جدا وجعلتها تقول ما ينبغي أن تقول هي أخذت مسافة من أولئك الذين كانوا عنصريين ضدي هذا يعني بأن يعترف الناس بالعمل الذي أقوم به في مواجهة التمييز والأحكام العنصرية ومن أجل المجتمع الذي نعيش فيه حتى يكون مجتمعا أفضل من أجلنا كلنا رسالة بأن على الجميع أن يستغلوا كل الفرص التي لديهم لتمهيد الطريق الخاص بهم