تحديات تواجه صاحبات المشاريع الصغيرة في تنزانيا

10/09/2018
تواجه صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تنزانيا صعوبات في التنقل وفي بيغ منتجاتهن خارج الأسواق المحلية كما أن التقاليد الاجتماعية تضييق الخناق على النساء في امتلاك وإدارة مشاريع خاصة بهن وتجعل اتخاذ القرارات في العائلة في أيدي الذكور رحمة شابة تنزانية تخرجت في الجامعة في تخصص العلوم السياسية وبدلا من انتظار وظيفة قررت أن تبدأ مشروعا خاصا بها تديره من منزلها وأن تعمل شيئا تحبه وتجويده وهو عمل البسكويت وهي تقول إن كلفة مشروع مستقل عالية جدا بسبب الضرائب والرسوم النساء يشاركنا بشكل كبير في اقتصاد البلاد لكن المردود قليل جدا هناك تقاليد تمنع النساء من الاستفادة من أعمالهن أغلب المشاريع يدخلوا الأزواج شركاء فيها وهم من يتحكمون في الأموال وتقول منظمة العمل الدولية إن أغلب مشاريع النساء في تنزانيا غير رسمية وصغيرة وبطيئة النمو منخفضة الفائدة وهناك عقبات أخرى تعيق أعمال النساء مثل القوانين والإجراءات وانتشار الفساد والبيروقراطية وتعرض النساء إلى التحرش الجنسي من مسؤولي الضرائب والبلديات كل هذه العقبات لم تثن خديجة عن تحقيق حلمها في تأسيس مشروع وفي دعم النساء المنتجات على مستوى العالم لا أحد يقدر أو يعترفوا بهؤلاء النساء وجهودهن في إنتاج العسل أردت أن أقدر وأنا أعترف وأن أكافئ كفاح النساء ومن هنا جاءتني فكرة تأسيس علامة تجارية للعسل وهكذا أسست مشروعا عسى ليبي وقررت أن أشتري العزل من النساء اللاتي يعملنا ويكافحون وما يكسبنه يصرف على بيوتهم وأطفالهن تؤكد خديجة أن ما ساعدها على النجاح الذي تكلل بحصولها على جوائز عدة هو أنها ناشطة ومدافعة عن حقوق المرأة ودعم أسرتها وزوجها لصاحبات الأعمال في تنزانيا على تأسيس مجموعات لدعم النساء المنتجات وذلك بهدف تمكينها اقتصاديا وكذلك لكسر احتكار رجال الأعمال وهيمنتهم على الأسواق رفيعة الطالعي الجزيرة دار السلام