هذا الصباح- قوارب معاد تدويرها وصديقة للبيئة تجوب التايمز

01/09/2018
النفايات البحرية والتلوث بات في الآونة الأخيرة مشكلة عالمية تؤرق كثيرا من نشطاء البيئة لما تسببه من خلل في التوازن البيئي الابتكارات الساعية للحد من هذه الظاهرة لا تتوقف فوق نهر التايمز البريطاني يجوب هذا القارب المصنوع بالكامل من مواد بلاستيكية معاذ تدويرها مهمة بيئية فعلى ناشطون ومتطوعون يجوبون النهر بحثا عن النفايات النفايات التي ينجحون في جمعها ستخضع للتدمير مجددا بهدف الصناعة قارب مماثل آخر صديق الليبية جليل لدي خبرة في عالم القوارب أكثر صمودا من القوارب تجربتها تمكنت اليوم من التقاط بزجاجتين وإنني فخور بأدائه هو الثاني من نوعه في بريطانية ويستطيع حمل راكبا في آن واحد منذ انطلاقه في نوفمبر الماضي ما يقارب مائة كيلوغرام من النفايات أمرا ممتعا حقا لكن نصطدم لنا رؤية تلك الكمية الكبيرة من القطع البلاستيكية في النهر لذلك من الجيد أن نقوم بجمعها استغرق بناء القارب شهرا ونصف الشهر وهو مصنوع من مادة تعرف باسم للشهود أو الخشب البلاستيكي وتعمل بديلا للأخشاب قارب النهر بشكل منتظم من شأنه أن ينشر رسالة توعية مهمة للمارة تحثهم على بيئتهم مزيدا