الصين تدعم المكتبات الخاصة بـ15 مليون دولار

01/09/2018
بين رفوف الكتب المكومة تجد متعة البحث عن رواية في إحدى أعرق المكتبات الخاصة ببيجين لم يتبق من هذه المكتبات في العاصمة سوى 20 فقط بينما يتجاوز عدد سكان بيجين 20 مليون نسمة ووعيا منها بأهمية الكتب الورقية تعتزم السلطات المحلية ضخ ما يعادل خمسة عشر مليون دولار أميركي كدعم لأصحاب المكتبات الخاصة لا شيء يضاهي القراءة الورقية تصفح أوراق وتدوين الملاحظات على هامش الصفحات يجعل الكتاب جزءا مني أما القراءة الإلكترونية فقد تكون أنسب إن لم أكن أريد حمل الكتاب الورقي وأمثالها من محبي الكتب الورقية لا يمثلون سوى 20 بالمئة من نسبة القراء في الصين حسب الإحصاءات مقابل ثمانية وستين في المائة يفضلون الكتب الإلكترونية على الورقية هذه النسبة تفسر حرص الحكومة على تشجيع الصينيين على قراءة الكتب الورقية لكن السيد لوسولي الذي افتتح مكتبته منذ خمسة وعشرين عاما يرى أن دعم الحكومة لا يخلو من تقييد لحرية الكتابة والنشر أعارض الدعم المادي لسببين أولهما أن بعض المكتبات لا تحتاج إلى دعم مالي أما تلك التي احتاجت إلى الدعم فقد أفلست منذ زمن طويل اعفاءات ضريبية على مدى ثلاث سنوات وقروض مالية ومساحات للقراءة الورقية كل هذه الإجراءات لتشجيع المواطنين على مطالعة الكتب الورقية إجراءات تبدو مباشرة في ظاهرها غير أن قلة من المراقبين يقرؤون بين السطور نوايا أخرى لحكومة الحزب الواحد الحكومة الصينية للمواطنين على القراءة الورقية من خلال المساعدات المالية التي تقدمها للمكتبات الخاصة قد ينقذ ما تبقى منها من خطر الإفلاس والزوال ويمثل حبل النجاة للكتاب الورقي في عصر التكنولوجيا شيماء جوي الجزيرة