ناسا تستعد لإطلاق مسبار لكشف أسرار الشمس

09/08/2018

باركر سولار بروب مسبار سيشارك في صناعة التاريخ بموجب المهمة الاستثنائية التي ستلقى على عاتقه وهذه المرة الوجهة هي الشمس التي يأمل علماء وكالة الفضاء الأميركية أن تقترب منها مداركهم أكثر من أي وقت مضى إذ من المخطط أن تصل المركبة الفضائية إلى مسافة أربعة أميال فقط من سطح الشمس ويأمل العلماء أن تساعدهم هذه المهمة التي تبلغ تكلفتها مليارا ونصف المليار دولار في الكشف عن بعض أسرار الشمس وسبب كون الغلاف الجوي لذلك النجم أكثر سخونة من سطحه عندما تكون واقفا بجانب نار مخيم وتبتعد عنها تشعر ببرودة أكثر لكن ذلك ليس صحيحا بالنسبة للشمس وكلما ابتعدنا عن سطحية ازدادت الحرارة ملايين الدراجات يقول العلماء أنهم يهدفون أيضا من خلال هذه المهمة إلى فهم ما الذي يدفع الرياح والعواصف الشمسية باتجاه الأرض ليتمكنوا من التنبؤ بها مسبقا المسبار شمسي باركر مجهز بدرع حراري قادر على تحمل 2500 درجة مئوية وقد تم تطويره من قبل باحثين مختصين في مختبر جامعة جونز هوبكنز للفيزياء التطبيقية يقول مهندسو وكالة ناسا إن المركبة ستبلغ سرعة قدرها ألف ميل في الساعة عندما تبدأ بالاقتراب من الشمس وذلك يعادل السفر من شيكاغو إلى بيجين في أقل من دقيقة وسيطير المسبار بجانب كوكب الزهرة ويدور حوله سبع مرات في سبع سنوات وفي كل مرة سيقترب فيها من مدار الشمس أكثر إلى أن يبلغ هالتها في عام 2025 باركر سولار بروب سيتطي عنان التاريخ من قاعدة كيب كانيفيرال الجوية في فلوريدا في الحادي عشر من آب أغسطس عام 2018