غارة استهدفت حافلة تقل أطفالا بمحافظة صعدة

09/08/2018
لم يجد هذا الطفل اليمني طريقه إلى المدرسة التي كان متوجها إليها في حافلة مع باقي زملائه بطائرات التحالف السعودي الإماراتي حولت طريق حافلة الأطفال إلى مستشفيات اليمن ومشارحها عشرات سقطوا قتلى وجرحى جراء غارة جوية للتحالف استهدفت حافلة تقل أطفالا وسط سوق شعبي في مدينة ضحيان بمحافظة صعدة شمالي البلاد الصليب الأحمر الدولي أكد أن هناك أعدادا كبيرة من المصابين أغلبهم تحت سن العاشرة يتلقون العلاج في المستشفيات التي يدعمها في محافظة صعدة وأشار الصليب الأحمر في تغريدة على تويتر إلى أن القانون الدولي الإنساني يفرض حماية المدنيين أثناء النزاعات وعدم استهدافهم قصف محافظة صعدة يأتي بعد يوم واحد من مجزرة ارتكبتها طائرات التحالف السعودي الإماراتي في محافظتي عمران وحجة شمالي اليمن راح ضحيتها نحو ثلاثة عشر مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء يشهد اليمن الذي وصف ذات يوم سعيد أزمة إنسانية تعد الأسوأ في تاريخه وهناك ملايين اليمنيين تفتك بأجساد أطفالهم ونسائهم أمراض مثل الكوليرا كما أنهم مهددون بخطر المجاعة التي حذرت منها الأمم المتحدة مرارا وصولا إلى غارات التحالف التي تضاف إلى فاتورة الأزمة الإنسانية المصيبة الكارثة وهذا الظلم الفاحش هذا ظلم هذا اعتداء على المواطنين وعلى المساكين إذن الأزمة الإنسانية تتفاقم في اليمن مع زيادة التصعيد خصوصا فيما يتعلق بالقصف الجوي للتحالف الذي لم يعد يميز بين المواقع العسكرية والمدنية فاليوم حافلة أطفال صعدة وقبلها أحياء سكنية في عمران وحجة وسابقا سوق السمك الشعبي في الحديدة فوسط كل هذا تستمر نداءات من المنظمات الإنسانية الدولية التي تدعو التحالف السعودي الإماراتي إلى إيقاف هجماته على المدنيين في اليمن الذين أصبحوا يدفعون فاتورة غاراته الجوية بدمائهم