الدفع الإلكتروني حلا لأزمة السيولة بالسودان

09/08/2018
انشغل الزوار مهرجان التسوق في الخرطوم بالحصول على البطاقات الإلكترونية قبل الشراء لأن المنتجات هنا لا تباع نقدا فهذه أولى محاولات الحكومة لحمل المواطنين على التعامل ببطاقات الدفع الإلكتروني وشاركت شركات ومصارف لتقول للمواطنين إن الوقت قد حان للتخلص شيئا فشيئا من الدفع نقدا وقد عبر عدد من زوار مهرجان التسوق عن ارتياحهم للتعامل الجديد ووصفه بالوسيلة الأفضل لكن التحدي الأكبر الذي يواجه بنك السودان المركزي في تشجيع المواطنين على التعامل بالدفع الإلكتروني هو عدم استقرار خدمات الإنترنت الإلكتروني خطة جديدة من بنك السودان المركزي تهدف إلى تقليص الكتلة النقدية المتداولة وحل ازمة شح السيولة وسط امتناع المواطنين عن إيداع أموالهم في البنوك الأمر الذي أضعف الثقة في النظام المصرفي وتأتي حملة الحكومة لتشجيع استخدام الدفع الإلكتروني في وقت يشهد فيه الجنيه السوداني انخفاضا حادا في قيمته أمام العملات الأجنبية وارتفاع التضخم إلى 64 في المائة وقد حددت الحكومة نهاية هذا العام آخر مهلة للتعامل بالنقد في جميع المعاملات الحكومية والرسمية الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم