جلسة استثنائية للكنيست الإسرائيلي بشأن قانون القومية

08/08/2018
جلسة استثنائية في موعد انعقادها خلال عطلة الكنيست الصيفية لكنها اعتيادية في مضمونها الاحتجاجي على قانون عنصري آخر شرعه الكنيست يعرف بقانون قومية ذلك الذي فضل اليهود على غيرهم في شتى المجالات ومنحهم حقوقا حصرية استثنى منها الفلسطينيين أصحاب الأرض هذا القانون عمليا هو القانون الذي يؤسس بشكل رسمي لنظام الفصل العنصري في دولة إسرائيل إذا ما اعتبرنا داخل دولة إسرائيل هذا القانون هو من أخطر القوانين كونه أيضا ينفي حق تقرير المصير لشعبنا الفلسطيني يمد حدود دولة إسرائيل لتشمل ما أسموه أرض إسرائيل رسخ هذا القانون إذن ممارسات إسرائيل العنصرية دستوريا فضيق وربما ألغى هامش الاعتراض قضائيا على تلك الممارسات وهذا التحرك على المسار البرلماني يضاف إلى خطوات احتجاجية أخرى أعلنت عنها الهيئات العليا التي تمثل الفلسطينيين داخل الخط الأخضر منها مزارات قضائية ودولية وشعبية وكلها تعبر عن رفض هذا القانون وتطالب بإلغائه وعلى المسار القضائي قدمت هذه الهيئات التماسا إلى المحكمة الإسرائيلية العليا للمطالبة بإلغاء القانون بالاندماج أن هذا يخالف القانون الدول العرفي وأنه لا يوجد أي دستور في العالم بعد سقوط نظام الأبارتهايد يتشابه مع الدستور إسرائيل فلذلك بما إنه يدخل في خانة الممنوعات وفقا للقانون الدولي على المحكمة العليا الإسرائيلي وحتى العرب أبناء الطائفة الدرزية الذين هم ملزمون وفق القانون الإسرائيلي بأداء الخدمة العسكرية لم يسلموا من عنصرية هذا القانون فخرجوا للاحتجاج أيضا لاسيما أنهم شعروا بصفعة قوية ذكرتهم بأنهم ينتمون إلى فئة من تسميهم إسرائيل غير اليهود نجوان سمري الجزيرة القدس الغربية