الجيش الأفغاني يعلن مقتل 200 من طالبان خلال أيام

08/08/2018
بإمكان الجوعى أن ينتظروا فحتى سيارة نقل الخبز يجب أن تفتش الأمن هنا مقدم على كل شيء أكثر من عشرين نقطة تفتيش أقامها الجيش الأفغاني في مدينة جلال آباد عاصمة ولاية نانغهار منذ تسلم الإشراف على أمن المدينة يقول قائد القوات الأفغانية في الولاية إن القرار جاء بعد أكثر من ثلاثين هجوما شهدتها الولاية في ثلاثة أشهر فقط خلفت قتلى تجاوز عددهم ستمائة من المدنيين هدفنا طمأنة أهالي جلال أباد ولا علاقة لنا بالسياسة وإنما لدينا مهمة من الرئيس وسوف نقوم بها ولن نسمح لأحد بتعكير الأجواء في الولاية انتشار الجيش الأفغاني لأول مرة في هذه المدينة التي تشهد الاضطرابات الأمنية يشكل تحديا كبيرا لهذا الجيش الفتي فهذا أول اختبار لمدى كفاءته وقدرته على ضبط الأمن بالإضافة إلى أداء وظائف أخرى فلأول مرة يخطئ الجيش خارج العاصمة لضبط الأمن وهذه في الأصل مهمة الشرطة لكن طبيعة هذه المدينة العصية على الضبط فرضت القرار هناك مشكلات داخلية بين الأطراف في المدينة بالإضافة إلى أن المتمردين يتلقون دعما من الدول المجاورة وهو ما يصعب مهمة قوات الأمن كما أن المتمردين يتنافسون فيما بينهم على السيطرة ولم يحدد الجيش عدد عناصره في الولاية لكنه أكد أن قواته تشرف بشكل رئيسي على حراسة مداخل ومخارج المدينة وتنشيط الأحياء والمناطق السكنية بشكل مكثف بحثا عن أسلحة أو انتحاريين جهود يأمل هؤلاء أن تكلل بالنجاح حتى تستقر المدينة وتعود لها أفراحها الجزيرة