علماء الفضاء الأوروبيون يستعدون لإطلاق مركبة لعطارد

05/08/2018
بحماسة كبيرة ينهمك علماء وكالة الفضاء الأوروبية إيسا في اختبار مركبة فضائية مصممة لإطلاقها إلى كوكب عطارد من قاعدة كورو بغوايانا الفرنسية المهمة ليست سهلة حسب العلماء فهم يحاولون جعل المركبة بيبي كولومبيا مقاومة لحرارة الكوكب وهل لها القدرة على الحفاظ على برودتها ويجري التعاون على قدم وساق بين علماء إيسا وعلماء وكالة استكشاف الفضاء اليابانية في مركز غوايانا منذ بضعة أشهر وتهدف مهمة بيبي كولومبيا إلى دراسة سطح كوكب عطارد حيث تصل درجة الحرارة إلى 450 درجة حرارة مئوية جواد العلماء المركبة بنظامين أحدهما لرسم خريطة بالكوكب عطارد والثاني لدراسة بيئته ومن المقرر إطلاقها في شهر تشرين الأول أكتوبر المقبل وهم يتوقعون وصولها خلال سبع سنوات مساعي استكشاف الفضاء لم تقف عند هذا الحد فقد تحركت مراكز علمية وتقنية عالمية لتقديم ابتكاراتها في مجال استكشاف الفضاء منها شركة فوستر وبارنر الهندسية البريطانية التي طرحت لوكالتي الطيران والفضاء ناسا وايسا مشروعا جديدا في استخدام الروبوتات بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لبناء قاعدة صالحة للحياة على سطح كوكب المريخ الذي يبعد مائتين وخمسة وعشرين مليون كيلومتر عن كوكب الأرض كمرحلة أولى لإرسال رواد فضاء إلى كوكب المريخ في رحلة قد تستغرق تسع اشهر ويعتمد مفهوم الشركة على إرسال روبوتات صغيرة الحجم لكوكب المريخ لبناء منشآت أكبر منها حجما والاستفادة من تربة وصخور هذه الكواكب في بناء وتعتقد الشركة أن إرسال عدة روبوتات يمكن التحكم فيها بطاقة الليزر سيسهل عملية البناء مما يتيح تطور التقنية بناء مجتمعات صالحة للعيش على سطح القمر أو كواكب أخرى