ترامب يربط تدهور اقتصاد إيران بالعودة للمفاوضات

05/08/2018
أكد الرئيس الأميركي عشية دخول الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ أن الاقتصاد الإيراني يتدهور بسرعة ملمحا إلى أن قرار العودة إلى المفاوضات يعود للإيرانيين أعتقد أنهم سيعودون للمفاوضات لأن العقوبات كانت أصلا هي السبب في قبول إيران التفاوض حول الاتفاقية النووية والآن اقتادوهم في وضع صعب وعملتهم آخذة في الانهيار وكان وزير الخارجية الأميركي قد تعهد في خطاب أمام مجموعة من الإيرانيين الأميركيين في كاليفورنيا برفع العقوبات المفروضة على طهران لكن بشروط اعتبرتها إيران مجحفة بل اعتبرتها رغبة في تغيير النظام إن هدفنا هو نرى يوما الإيرانيين وهم يتمتعون بمستوى العيش نفسه الذي يحياه الإيرانيون في أميركا لكن ذلك الهدف لا يبدو عمليا في نظر منتقدي إدارة الرئيس ترامب والذين يتهمونها بالافتقار للنظرة الواضحة في سياستها إزاء طهران يبدو أن المسؤولين لا يملكون إستراتيجية بل لديهم شعور يدفعهم بالتشدد إزاء إيران لكن الإستراتيجية تقتضي أن يعرفوا الهدف من ذلك التشدد لكنهم لا يبدو أنهم يعرفون ما يريدون وكانت العديد من الشركات متعددة الجنسيات قد غادرت الأسواق الإيرانية تحسبا للعقوبات الأميركية التي من المنتظر أن تزداد تشددا في الشهور القليلة القادمة بعد استهدافها للنفط الإيراني بعد فشل واشنطن في حشد التأييد الدولي للعقوبات على طهران يبدو أن الرئيس الأميركي يحاول فرض ذلك التأييد مستعينا بهيمنة وقوة الاقتصاد الأميركي محمد العلمي الجزيرة