"أكبر مندي".. أشهر سوق للبهارات بالعالم

05/08/2018
فقط في يوم العطلة الأسبوعية يكون هكذا خاليا من كل شيء أما في الأوقات الاعتيادية فحدث ولا حرج أكبر مندي واحد من أعرق أسواق التوابل والمكسرات في كامل شبه القارة الهندية وشهرة المكان تبدأ مع مؤسسة إمبراطورية المغول ذائع الصيت جلال ديني أكبر الذي حكم 49 عاما وكان أول من استقبل سفراء بريطانيا التي استعمرت شبه القارة الهندية بسبب ثرواتها لاسيما التوابل بعد نحو مائتي سنة من ذلك بدأت العمل في السوق قبل ثمانين عاما عندما كنت في السابعة من عمري كان معظم تجار السوق حينها من الهندوس والسيخ وأتذكر أننا كنا نحسب أسعار التوابل بناءا على أوزانها بأيدينا وأذهاننا فلم تكن حينها آلة حاسبة تختص دكاكين أكبر مندي ببيع نحو ألف صنف من التوابل المجففة والبهارات المطحونة وخلطها الخاصة كما تباع في أكبر مندي سواء بالجملة أو بالمفرق عشرات من أنواع الفواكه المجففة والمكسرات وفي مقدمتها الصنوبر أشتري بالوكالة عن تجار خارج باكستان كميات من البهارات بالجملة وأتحمل مسؤولية شحنها للخارج إنه عمل نربح ويعتمد على معرفتي بتجار الجملة وتحديدا يتاجرون بضائع ذات جودة عالية لم يتغير أكبر مندي منذ إنشائه بل إن كثيرا من مظاهر تلك الحقبة الزمنية بقيت على حالها والأبرز ربما رواج البيع والشراء بالجملة والذي يسجل مبادلات بقيمة خمسة ملايين دولار في اليوم الواحد خلال مواسم معروفة لأصناف من البهارات والمكسرات غالية الثمن جذبت التوابل والبهارات والمكسرات المستعمر البريطاني في يوم ما دفعته إلى احتلال شبه القارة الهندية انتهى الاستعمار لكن أكبر مندي ما يزال قائما منذ ما قبل عام بل إنه من أهم مراكز بيع التوابل عبد الرحمن مطر الجزيرة لاهور