عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

موسكو تقترح على واشنطن خطة لإعادة إعمار سوريا

04/08/2018
وكأن الحرب انتهت هذا ما يوحي به السلوك الدبلوماسي والسياسي الروسي بشأن سوريا عودة اللاجئين إزالة الألغام وإعادة الإعمار هي أبرز ما جاء في رسالة وجهها رئيس هيئة الأركان الروسي إلى نظيره الأميركي وفق ما كشفت عنه وزارة الدفاع الروسية تضمنت الرسالة جردا لما سمتها التدابير المتخذة في سوريا من أجل إعادة استقرار الوضع في البلاد استقبلت واشنطن الخطة الروسية بفتور وقد رهنت التعاون مع موسكو في التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب السورية بما في ذلك إجراء انتخابات بإشراف من الأمم المتحدة وهذا ما يعيد إمكانية التوصل إلى تفاهم روسي أميركي بشأن سوريا إلى نقطة الصفر أو ما عرف اصلا بعقدة الأسد أن يرحل أم لا لكن وإن كان ما يعرف بمرحلة ما بعد حلب محطة فاصلة في المشهد الميداني والعسكري السوري تبدو مرحلة ما بعد درعا محطة جديدة يراد لها أن تكون فاصلة على الصعيد السياسي وأبرز تجلياتها قسم موسكو تأييدا من تل أبيب ظهرت مكاسب هذا التأييد بضوء أخضر أفضى إلى إخراج المعارضة المسلحة من محافظتي القنيطرة ودرعا وإبعاد الإيرانيين عن حدود الجولان السوري المحتل وصمت إدارة دونالد ترامب كما حصل في جنوب غربي سوريا ليس إلا انقلابا على اتفاق سلفه مع بوتين في هامبورغ الذي حل محله تفاهم هلسنكي أبرز ما جاء فيه الالتزام بأمن إسرائيل ثمار هذا التفاهم انعكست على تبدل لافتا في الخطاب الإيراني إذ أعلنت الخارجية الإيرانية إمكانية تخفيض إيران وجودها الاستشارية العسكرية في سوريا أو إنهائه إذا ما شعرت بوجود استقرار نسبي في البلاد أو في حال انتهاء مهمة القضاء على الإرهاب وكم من مشكلة تكمن في تفاصيل الشرط الإيراني بطهران قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أوضح أن بلاده تتحرك في المنطقة وفق ما تمليه مصالحها العليا منوها بأهداف مشتركة مع روسيا ثم يعقب فيقول إن الوجود العسكري الإيراني في سوريا لم يكن بطلب دولة ثالثة حتى تنسحب إيران بطلب منها