عـاجـل: طالبان تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا تجمعا انتخابيا للرئيس غني في بروان ومقرا تابعا للجيش في كابل

غارات الحديدة تصدم اليمنيين.. من يقف وراءها؟

04/08/2018
ما يزال يمنيون المصدومين جراء الهجمات على بوابة مستشفى الثورة وسوق للسمك في مدينة الحديدة غربي اليمن التي أسفرت عن 55 قتيلا و 170 جريحا مدنيا مكان الاستهداف بعيد عن خط المواجهات وتنعدم فيه ملامح الثكنات والمعارك فعلى مدى ثلاث سنوات ارتكبت اطراف الحرب مجازر وصفتهم الأممي بالمروعة تبادل الاتهامات بين الحوثيين والتحالف السعودي والإماراتي بشأن هجمات الحديدة يفتح الباب للتساؤل عمن شنها ومطالب شعبية بتحقيق دولي فالحوثيون من جهتهم يتهمون التحالف ولا غرابة في ذلك نظرا إلى تزايد ضحايا الغارات الجوية التي أودت بحياة آلاف من المدنيين التحالف بدوره نفى أن تكون له صلة بالأمر واتهم الحوثيين بشن تلك الهجمات ويبدو أن أطراف الصراع تحاول استغلال هذه الهجمات لصالحها بالتزامن مع اقتراب المفاوضات التي دعا إليها المبعوث الأممي إلى اليمن وأيا كان من ارتكب المجزرة في الحديدة يؤكد اليمنيون أن أطراف الحرب لا تكترث لحياتهم مع تحول اليمن إلى ساحة صراع دولي وإقليمي تتفاقم بسببه أوجاعهم فهل يتمكن المجتمع الدولي من إلزام جميع الأطراف في اليمن بإيقاف الحرب وإيجاد بدائل من شأنها تضييق فجوة المعاناة الإنسانية لبلد صنفت أزماته باعتبارها أكبر الأزمات في العالم